«الطيران المدني» عن انسحاب «المها»: لا جديد

جدة - منى المنجومي |

< التزمت هيئة الطيران المدني السعودي الصمت تجاه تعليقات الرئيس التنفيذي لشركة الخطوط الجوية القطرية أكبر الباكر، الذي أعلن رسمياً (الأربعاء) الماضي أن الشركة ألغت خططها لإنشاء فرع لمشروع طيران «المها» في الرياض، «بعد التأخير الذي طال أمده في حصولها على الترخيص»، إلا أنه ترك الباب مفتوحاً حين قال: «بمجرد حل هذه المشكلات سنعيد تنشيط اهتمامنا بتشغيل شركة طيران محلية في السعودية». (للمزيد).

وقال الباكر في بيان لشركة الخطوط القطرية إنه يشعر بخيبة أمل، لأنه لم يتمكن من إطلاق المشروع. مضيفاً: «نأمل بأن تكون لدينا فرصة أخرى لتحقيق رغبتنا في خدمة الشعب السعودي». ويعتقد الباكر أن التغير الأخير في القيادة بوزارة النقل السعودية من شأنه أن يساعد على ذلك.

وعلى رغم سكوت «هيئة الطيران المدني السعودي» عن الرد أو إيضاح موقفها حيال انسحاب الشركة قال المتحدث باسم هيئة الطيران المدني عبدالله الخريف لـ«الحياة»: «لا جديد»، قبل أن يستدرك مذكراً بتعليقات وزير النقل رئيس هيئة الطيران المدني سليمان الحمدان في وقت سابق، الذي أكد فيها أن شركة «طيران المها» التابعة لـ«الخطوط القطرية» تقوم بعملية إعادة تقييم لدخول السوق السعودية، وذلك بعد المعوقات التي واجهتها عند فتح مكاتبها في السعودية، ما اضطرها إلى غلق هذه المكاتب وتسريح الموظفين.


الأكثر قراءة في دوليات
المزيد من دوليات