< «لديكم الآن مكة عظيمة، سيصبح عندكم قريباً مكتان» هدأت كل الأصوات في القاعة، لأجزاء من الثانية فقط، وبدأت بعدها همهمات الجمهور تصدر صوتاً مثل طنين النحل، والتفتت كل الأعين إلى الأمير الشاب، الذي يجلس بجانب المتحدث. ابتسامة ملكية عفوية،...

ما لم ينتشر عن الياباني الذي «يريد إنشاء مكة جديدة»

بندر_الغامدي |

< «لديكم الآن مكة عظيمة، سيصبح عندكم قريباً مكتان» هدأت كل الأصوات في القاعة، لأجزاء من الثانية فقط، وبدأت بعدها همهمات الجمهور تصدر صوتاً مثل طنين النحل، والتفتت كل الأعين إلى الأمير الشاب، الذي يجلس بجانب المتحدث. ابتسامة ملكية عفوية، أعقبها رد سريع البديهة: «هذه من التصريحات الخاطئة»، أفرغت هذه الابتسامة وتلك العبارة الاحتقان، الذي كان في القاعة، وأعلنت ضحكة الجمهور سعادتهم بعفوية وسرعة بديهة الأمير الشاب.

تنفس المتحدث الياباني الصعداء، وحاول الانطلاق بالشرح، ليطلب منه الأمير الشاب التمهل شارحاً للجمهور إن «مكة» هو مصطلح يطلق على نقاط الجذب، وهذا ما يتم خلقه في المملكة الآن.

حدث هذا الموقف في مبادرة «مستقبل الاستثمار»، والذي عقد أخيراً في الرياض، وأبطال هذا الموقف هم ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، والبليونير الياباني ماسايوشي سن، وانتشر الفيديو الذي صور هذا المقطع بشكل كبير جداً.

وبما أن أصدقائي الأعزاء في صندوق الاستثمارات العامة أكرموني بحضور تلك المناسبة، وبما أنك عزيزي القارئ أكرمتني بقراءة ما أكتبه، فسأميزك بإخبارك بما لم ينتشر عن ذلك اللقاء.

ما لم ينتشر هو رد ماسايوشي على أحد المتحدثين عندما سأله كيف خسر ثروته كلها؟ ليجيب ذلك الياباني الكهل بوجه ضاحك: نعم لقد أخبروني بداية 2000 أنني أصبحت أغنى رجل في العالم، أغنى حتى من بيل غيتس، وفي نهاية العام أخبروني أنني خسرت 99 في المئة من ثروتي. 99.6 في المئة بالواقع قالها أحد المتحدثين مقاطعاً له. صحيح، كنت أظن أنها النهاية، لكن لا تقلقوا، أنا أغنى رجل في اليابان الآن. ما لم ينتشر هو أن ماسايوشي هو الرجل خلف ما يعد أنجح استثمار في تاريخ البشرية. استثمر ماسايوشي 20 مليون دولار في موقع علي بابا، وتضاعف استثماره 4500 مرة عندما طرحت شركة علي بابا للاكتتاب العام، إضافة إلى استثماراته في «فودافون» عندما تنبأ بأن الإنترنت سينتقل من المنازل إلى الأجهزة اليدوية، إضافة إلى استثماره 31 بليون دولار لشراء شركة أي آر إم، والتي لم ينتبه أحد وقتها إلى أنهم أصبحوا يصممون أكثر من 99 في المئة من الشرائح الإلكترونية المستخدمة في الأجهزة النقالة حول العالم. وقبل أن أذكر أحدث استثمارات ماسايوشي، لا بد أن أشرح فلسفة رؤيته للمستقبل، والتي يسمها «التفرد». يرى سن أنه خلال 30 عاماً من الآن سيكون عدد سكان البشر نحو 10 بلايين، وسيكون عدد الروبوتات التي تسكن الأرض 10 بلايين روبوت أيضاً، وسيكون الذكاء الإلكتروني أعلى بمليون مرة منه الآن، مثلما أن الذكاء الإلكتروني الآن أعلى بمليون مره مما كان قبل 30 سنة.

ما لم ينتشر هو أن آخر الاستثمارات التي يديرها ماسايوشي هو إنشاء وإدارة أكبر صندوق استثماري في التكنولوجيا على مدى التاريخ، صندوق المستقبل؛ صندوق بـ100 بليون دولار يستثمر في التكنولوجيا تحديداً، والذي حقق أرباحاً تجاوزت ثلاثة بلايين دولار خلال خمسة أشهر فقط. ما لم ينتشر هو أن المملكة تمتلك نحو نصف هذا الصندوق.

ما لم ينتشر هو عبارة سن عندما نظر إلى الجمهور السعودي أمامه وقال: «هذه الصحراء، والتي كانت نقمة، تحولت الآن إلى نعمة جميلة، الشمس، أشعة الشمس، 3 في المئة من الطاقة الشمسية في السعودية تكفي لإمداد نصف العالم بالطاقة الكهربائية. لا أعلم لماذا، لكنكم في السعودية تحصلون على الثروة بعد الثروة، ثروتكم الأولى كانت النفط، والآن لديكم أشعة الشمس». ما لم ينشر هي تلك النظرة التي لمعت في عيني كل شاب وشابة سعودي أثناء خروجهم من القاعة، بعدما تأكدوا أن السعودية تتهيأ لاستقبالهم بوطن جديد ليس لطموحه حدود.

 

 

??* مختص في مجال التسويق والاتصال المؤسسي.


الأكثر قراءة في تلفزيون
المزيد من تلفزيون