فرص ظهور الممثلين البريطانيين من أصول أفريقية ضئيلة

دبي - «الحياة» |

قالت الممثلة البريطانية من أصول أفريقية ثاندي نيوتون، أنها لم تتمكن من العمل في الدراما البريطانية لعدم وجود أدوار تسمح للممثلين من ذوي الأصول الأفريقية بالمشاركة في الأعمال الدرامية التاريخية.

وذكر موقع «هيئة الإذاعة البريطانية» (بي بي سي) أن دراسات مسحية أجراها المعهد البريطاني للأفلام أظهرت أن 59 في المئة من الأفلام البريطانية المنتجة منذ العام 2006 لم تتضمن أي ممثل من أصول افريقية.

وأوضحت نيوتون أن الأعمال الدرامية التاريخية أدت إلى وجود هامش رفيع من الأدوار التي يمكن أن يؤديها ممثلون من أصول أفريقية.

وكان الممثل المعروف في بريطانيا دافيد أويلوو أكد أن هناك ظاهرة لنزوح الممثلين السمر من بريطانيا والاتجاه إلى الولايات المتحدة لقلة الأدوار المتاحة لهم في بلدهم.

وكان الممثل نفسه قال العام 2015: «نقوم بإنتاج الدراما التاريخية في بريطانيا، لكن لايوجد فيها أدوار للممثلين السمر على رغم أنهم في هذه البلاد منذ مئات السنين».

وانتقد الممثل الأميركي صامويل إل جاكسون ظاهرة هجرة الممثلين البريطانيين من أصول أفريقية إلى الولايات المتحدة، قائلاً: «لدينا الكثير من الإخوة في الولايات المتحدة، والذين يرغبون في الحصول على فرصهم في الأعمال الدرامية أيضاً».