حفلة أسطورية تزف «الزعيم» لـ«لقبه المفضل»

الرياض - عبدالله الغزال |

< كشفت شركة «عبد اللطيف جميل» الراعي الرسمي لدوري المحترفين السعودي لكرة القدم عن مفاجآت الحفلة الأسطورية المثيرة التي تختتم منافسات النسخة الرابعة لبطولة دوري جميل للمحترفين، وذلك اليوم (الخميس) 7 شعبان 1438هـ، والتي ستشهد تتويج فريق الهلال بلقب دوري جميل للموسم الرياضي 2016/2017.

إذ من المقرر أن تشهد حفلة التتويج عدداً من العروض الخاصة ومشاركة الفنان حسين الجسمي والفنان راشد الفارس بعد انتهاء مباراة الهلال والنصر على ملعب الملك فهد الدولي بالرياض.

وقال نائب رئيس شركة «عبداللطيف جميل» حسن محمد جميل: «بداية أتقدم باسم شركة عبداللطيف جميل الراعي الرسمي لدوري المحترفين السعودي بالتهنئة لنادي الهلال إدارة وأعضاء شرف ولاعبين وجماهير بفوزهم بلقب دوري جميل في نسخته الرابعة».

وأضاف: «نحن فخورون بدعمنا للرياضة السعودية ونطمح في نهاية هذا الموسم الرابع لدوري جميل إلى أن نصنع ذكريات لا تمحا من ذاكرة جماهير كرة القدم السعودية سواء الذين سيحضرون الملعب أم المتابعين عبر التلفاز، تجسيداً لوعدنا بتقريبهم أكثر من الرياضة التي يعشقونها».

من جهته، هنأ نائب رئيس الاتحاد السعودي لكرة القدم رئيس رابطة دوري المحترفين  ياسر المسحل نادي الهلال بلقب دوري جميل، وقال: «نعتز في رابطة دوري المحترفين السعودية والاتحاد السعودي في شراكتنا مع شركة عبداللطيف جميل والرعاية المميزة للعام الرابع على التوالي لدوري المحترفين، وكلنا ثقة بأن تكون حفلة الختام جميلة وستكون ممتعة لكافة الجماهير الرياضية، ونجاح الحفلة بحول الله ستكون أمراً مفروغاً منه لما لمسناه وشاهدناه في جميع المناسبات والاحتفالات السابقة التي نظمتها شركة عبداللطيف جميل».

وستتضمن حفلة التتويج عدداً من الفعاليات والمسابقات والتي ستقدم للجمهور، وهي دعوة لجمهور نادي الهلال في الحضور والحرص على ارتداء قميص الفريق حتى تتمكن عدسة المنصة الإلكترونية الرسمية للدوري من أن تلتقطه في المدرج بذكرى ولحظة تاريخية لكل مشجع رياضي لن تنسى مع تتويج فريقه المفضل بلقب الدوري الأقوى عربياً، كما سيحصل الجمهور على فرصة ربح سيارة تويوتا مقدمة من شركة عبداللطيف جميل من خلال المشاركة في فعالية (كاميرا الجماهير).

في الوقت الذي سيرتدي فيه لاعبو فريق الهلال أثناء التتويج الشعار الذهبي لبطل دوري جميل على سواعدهم، وتختتم الحفلة بمراسم تسليم الكأس بطريقة مبتكرة لهذا الكرنفال.

وتعد رعاية عبداللطيف جميل للدوري السعودي للمحترفين الأكبر في تاريخ الرياضة السعودية، وتهدف إلى التفاعل مع الجماهير بشكل مستمر داخل وخارج الملاعب على مدار الموسم الكروي.

 

 

للتاريخ.. ليلة التتويج بـ«النصر»

< ليلة ليست كسواها، إذ سيعانق الهلال ذهب لقب دوري جميل، بعد أن يفرغ من مباراة «دربي الرياض» من أمام جاره اللدود النصر، في مباراة يترقبها الوسط الرياضي منذ أشهر، وذلك لحساب المرحلة الـ26 والأخيرة من مسابقة الدوري.

وسبق لقطبي العاصمة الهلال والنصر أن تقابلا ثلاث مرات هذا الموسم، الأولى في ذهاب الدوري وانتهت بالتعادل 1-1، والثانية في نصف نهائي مسابقة كأس ولي العهد وفاز بها النصر 2-صفر، والثالثة في ربع نهائي كأس الملك وفاز بها الهلال بالنتيجة نفسها.

ويسعى الهلال الذي أحرز لقب الدوري للمرة الـ14 في تاريخه والأولى منذ 2011 بعد فوزه على الشباب (2-1) في المرحلة الـ24، إلى كسر الرقم القياسي في عدد النقاط (65 نقطة) المسجل باسم النصر (2014)، علماً بأن في رصيده حالياً 63 نقطة.

في المقابل، يطمح النصر إلى انتزاع العلامة الكاملة لضمان مركز الوصافة الذي يكفل له المشاركة في دوري أبطال آسيا الموسم المقبل.

ويتساوى النصر بالنقاط (52 نقطة) مع الاتحاد والأهلي اللذين يحتلان المركزين الثالث والرابع توالياً، إلا أن الأهلي خصمت من رصيده ثلاث نقاط في وقت سابق بقرار من الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا).

 

 

بقيادة الموهوب.. عاد «العملاق» ليكتسح

< على رغم البداية المتعثرة للهلال هذا الموسم، إلا أنه بقيادة إدارته تجاوز كل العثرات، ومضى نحو المجد معانقاً لقب دوري جميل في المرة الـ14 في تاريخه.

وسجل لاعبه المخضرم محمد الشلهوب (34) عاماً اسمه ضمن مقدم أساطير نادي الهلال السعودي خصوصاً والكرة السعودية عموماً، بصفته أكثر لاعب سعودي يحقق بطولات مع ناديه الهلال.

إذ استطاع طوال مسيرته الكروية في الملاعب السعودية وبالتحديد برفقة كتيبة الزعيم أن يحقق 29 لقباً في مختلف البطولات المحلية والخارجية، بعد أن تجاوز عدد بطولات زميله سامي الجابر الذي توقف عند رصيد 24

بطولة.

ومنذ تولي المدرب الأرجنتيني رامون دياز الذي قدم بديلاً للأوروغوياني ماتوساس، قاد الفريق الهلالي في 28 مواجهة في مختلف المسابقات التي شارك فيها الفريق الهلال هذا الموسم، استطاع من خلالها تحقيق نتائج مميزة جعلته منافساً قوياً على مختلف البطولات، إذ حقق 20 انتصاراً و6 تعادلات وخسارتين فقط.

وتسعى الإدارة الهلالية للإبقاء عليه لموسم آخر ليواصل مشروعه في قيادة الهلال لتحقيق الاستقرار الفني لدى الكتيبة الهلالية.

 

 

«القياسي» هاجس أزرق

< نجح فريق الهلال هذا الموسم في انتزاع لقب دوري جميل بعد أن تخطى حاجز الـ50 هدفاً والـ60 نقطة، وقبل نهاية مسابقة الدوري بمباراتين، وهو ما حققه من قبل أيضاً فريقا الأهلي في الموسم الماضي، والفتح في موسم 2013، في حين حققه الهلال أيضاً في موسمي 2010 و2011.

وأسهم في تتويج «العملاق الأزرق» بالذهب 21 لاعباً شاركوا في المباريات الـ24 منذ بداية الموسم، قاد خلالها «الزعيم» ثلاثة مدربين، الأول الأوروغوياني ماتوساس، والثاني الموقت سيبيريا مدرب الفريق الأولمبي، ومن ثم حضر الأرجنتيني دياز.

هداف الفريق هو البرازيلي ليو بوناتيني بـ13 هدفاً، أما أفضل الصناع في الفريق الأزرق فهو إدواردو، في حين يعد الحارس عبدالله المعيوف هو أكثر حارس في دوري جميل يحمي شباكه من تلقي أي هدف خلال مباراة كاملة، حدث ذلك خلال 12 مباراة.

ويتبقى للهلال مهمة واحدة فقط لاعتلاء المجد المحلي بكل أشكاله، وهي الفوز في مباراة اليوم أمام النصر، وذلك من أجل تخطي حاجز الـ65 نقطة وهو المسجل لغريمه الذي سيلاقيه اليوم، إذ سيكون بمقدور الهلال بلوغ النقطة الـ66 في حال تحقيقه الانتصار.

 

 

صربي يقود «دربي الاحتفال»

< تقرر أن يقود مباراة فريقي الهلال والنصر اليوم ضمن الجولة الـ26 من دوري جميل للمحترفين طاقم تحكيم أجنبي، وذلك على النحو الآتي، ميلوراد ماجيتش (صربي) - حكم ساحة وميلوفان ريزتيش (صربي) - مساعداً أول، وداليبور دورديفيتش (صربي) - مساعداً ثانياً، والدولي عبدالرحمن السلطان - حكماً رابعاً.

يذكر أن لقاءات الهلال والنصر لم تشهد منذ زمن طويل قيادة حكم محلي، سوى في مواجهتهما التي جمعتهما في مباراة كأس ولي العهد في دور نصف النهائي هذا الموسم وهي المباراة التي شهدت فوز النصر واحتساب الخضير ركلة جزاء للنصر، في حين أعلن أخرى للفريق ذاته ثم تراجع عن قراره بعد تدخل الحكم المساعد، تاركاً خلفه ضجة كبرى في المباراة الكبيرة.

 

 

هوساوي والمعيوف.. بطلان للمرة الثانية على التوالي

< على رغم أنهما لاعبان هلاليان منذ أعوام سابقة، إلا أن مسيرتيهما شهدت مروراً على النادي الأهلي في مواسم متعددة، نجحا خلالها في تحقيق لقب دوري جميل خلال الموسم الماضي، أما الموسم الحالي فعادا مجتمعين إلى فريقهما الأول الهلال وتمكنا من معانقة لقب دوري جميل أيضاً.

الحارس المعيوف قاد الهلال لأكبر عدد من المباريات من دون أن تستقبل شباكه أهدافاً، في حين ظهر القائد أسامة هوساوي بأداء ثابت في الخط الخلفي، استطاع على إثره أن يبلغ الذهب مع فريقه، للمرة الرابعة في مسيرته، والثالثة له مع «الزعيم».

 

 

موكب أزرق يزف الأبطال

< سيتخلى الفريق الهلالي بطل دوري جميل للموسم الرياضي الحالي عن الطريقة المعتادة المتبعة في العالم، وهي الذهاب إلى ملعب اللقاء لخوض مباراة ختام دوري جميل وتتويجه باللقب، وذلك بطريقة غريبة ومميزة ابتكرها وتكفل بها أحد أعضاء شرف الفريق الهلالي، وهي موكب مكون من 26 سيارة فارهة تم تصميمها وتجهيزها على طريقة شعار نادي الهلال باللونين الأزرق والأبيض، وسينطلق الموكب من مقر النادي باتجاه استاد الملك فهد بالرياض.


الأكثر قراءة في دوليات
المزيد من دوليات