الفاتيكان يقيم علاقات ديبلوماسية كاملة مع ميانمار

الفاتيكان يقيم علاقات ديبلوماسية كاملة مع ميانمار. (رويترز)
الفاتيكان - رويترز |

أعلن الفاتيكان وميانمار إقامة علاقات ديبلوماسية كاملة بينهما اليوم (الخميس) بعد دقائق من اجتماع بين البابا فرنسيس وزعيمة البلاد أونغ سان سو كي.

وكان تمثيل الفاتيكان في ميانمار يقتصر على مبعوث بابوي إلى الكنيسة المحلية. لكن البلدين سيتبادلان الآن السفراء بعد إقامة علاقات بينهما.

وقال الكاردينال ميانمار تشارلز مونغ بو أن حوالى 700 ألف كاثوليكي يعيشون في ميانمار. ويبلغ إجمالي عدد السكان في البلاد 51.4 مليون نسمة غالبيتهم من البوذيين. ويأتي هذا الإعلان بعد اجتماع البابا فرنسيس مع سو كي الزعيمة الفعلية لحكومة ميانمار ووزيرة خارجيتها.

وتحدثت سو كي لنصف ساعة على انفراد مع البابا في مكتبه في القصر الرسولي في الفاتيكان. وفي شباط (فبراير) الماضي انتقد البابا بشدة أسلوب معاملة ميانمار لمسلمي «الروهينغا» قائلاً إن المسلمين هناك يتعرضون للقتل والتعذيب لمجرد تمسكهم بعقيدتهم وثقافتهم.