موسيقى شرقية في بيروت

بيروت - «الحياة» |

في رعاية رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري وحضوره، نظمت جمعية «تشجيع حماية المواقع الطبيعية والأبنية القديمة في لبنان» (APSAD) في السراي الحكومية، أمسية شرقية في عنوان «لبنانيات»، قدمتها الأوركسترا الوطنية اللبنانية للموسيقى الشرق عربية بقيادة المايسترو أندريه الحاج وغناء كارلا رميا، احتفالاً بإطلاق ورشة ترميم مركزها التراثي في دير القمر (جبل لبنان).

استهلت الأمسية بكلمة لرئيسة الجمعية ريا الداعوق قالت فيها: «تحتفل جمعيتنا، في عيدها الـ57، بإطلاق ورشة ترميم مركزها التراثي في دير القمر، بمبادرة من مؤسسة الوليد بن طلال بشخص الصديقة السيدة ليلى الصلح حمادة». وشكرت الحريري داعية الحكومة إلى المساعدة في تحقيق أهداف الجمعية.

وعزفت الأوركسترا الوطنية ألحاناً وأغنيات لكل من الأخوين رحباني، محمد عبدالوهاب، وديع الصافي، عمار الشريعي، زكي ناصيف، روميو لحود، أحمد قعبور ومطر محمد.