الدولار يتجه نحو تسجيل أسوأ أداء أسبوعي في 10 أشهر

لندن - رويترز |

اتجه الدولار أمس، نحو تسجيل أسوأ أداء أسبوعي منذ تموز (يوليو) أمام سلة من العملات، بعدما تخلى عن معظم مكاسبه التي حققها منذ انتخاب دونالد ترامب رئيساً للولايات المتحدة، الذي تحيطه المخاوف السياسية حالياً.

وهبط مؤشر الدولار نحو 1.8 في المئة منذ بداية الأسبوع الجاري، بينما سجّل منتصف الأسبوع أدنى مستوياته منذ 9 تشرين الثاني (نوفمبر) الماضي، أي حين ظهرت نتائج الانتخابات الرئاسية الأميركية. وتعرض الدولار لضغوط بسبب الضجة التي أحدثها ترامب بإقالته مدير «مكتب التحقيقات الاتحادي» (أف بي آي) جيمس كومي ومزاعم بوجود علاقات بين الفريق الرئاسي وروسيا، وإن كانت هذه المزاعم نُفيت مراراً.

وتضررت العملة الأميركية أيضاً من ارتفاع اليورو، الذي ربح أكثر من 2 في المئة خلال الأسبوع الجاري، متجهاً نحو تحقيق أفضل أداء منذ حزيران (يونيو) الماضي. وزاد اليورو 0.7 في المئة أمس، ليسجل أعلى مستوياته في ستة أشهر عند 1.11745 دولار.

وفي مقابل الين، هبط الدولار 0.1 في المئة إلى 111.35 ين، واتجه نحو تسجيل الهبوط الأسبوعي الأول في خمسة أسابيع مع تراجع شهية المستثمرين للمخاطرة في الأسواق خلال الأسبوع الجاري.

وارتفعت أسعار الذهب متجهة نحو تحقيق أكبر مكاسبها الأسبوعية منذ منتصف نيسان (أبريل) الماضي، مع تراجع الدولار في ظل التوترات السياسية في الولايات المتحدة.

وأوقف المعدن الأصفر أول من أمس، موجة صعود استمرت 5 أيام وهبط 1.1 في المئة بفعل إقبال المستثمرين على جني الأرباح، مسجلاً أكبر خسائره اليومية بالنسبة المئوية منذ 3 الجاري. وكسب الذهب في التعاملات الفورية أمس 0.4 في المئة مسجلاً 1250.96 دولار للأونصة، كما صعد 1.9 في المئة منذ بداية الأسبوع، متجهاً نحو لتسجيل الارتفاع الأسبوعي الأكبر في 5 أسابيع.

وتراجع المعدن الأصفر في العقود الأميركية الآجلة 0.1 في المئة إلى 1251.10 دولار.

وارتفع سعر البلاديوم 0.5 في المئة إلى 765.90 دولار، بينما تراجع البلاتين 0.4 في المئة إلى 930.25 دولار، وارتفعت الفضة 0.9 في المئة إلى 16.69 دولار.