تفجيران انتحاريان قرب حقول نفطية جنوب العراق

بغداد، البصرة (العراق) - رويترز |
تفجيران انتحاريان قرب حقول نفطية جنوب العراق. (أ ب - أرشيفية)

قالت مصادر في الشرطة وناطق باسم وزارة الداخلية إن مهاجمين انتحاريين فجرا سيارتين مفخختين عند نقطتي تفتيش على طريق سريع قرب حقول نفطية في محافظة البصرة جنوب العراق اليوم (الجمعة) ما أودى بحياة بضعة أشخاص. وأعلن تنظيم «الدولة الإسلامية» (داعش) مسؤوليته عنه.

وقالت شركة «نفط الجنوب» إنه لم يحدث أي توقف للعمليات، لكن مسؤولين قالوا إن شرطة النفط وضعت في حال تأهب قصوى رداً على الهجوم.

والهجمات بالقنابل في جنوب العراق، حيث يضخ معظم إنتاج البلاد من النفط، نادرة نسبياً. ومن بين الضحايا جنديان وشرطي مرور وعدد لم يعرف من المدنيين كانوا مسافرين في حافلة.

وقال ناطق باسم وزارة الداخلية إن التفجير الأول وقع عند نقطة تفتيش الرميلة والثاني على بعد حوالى كيلومتر عند نقطة تفتيش أخرى.

من جهة ثانية، قالت الشرطة العراقية ومصادر طبية إن مهاجمين انتحاريين فجرا سيارتين  في جنوب بغداد اليوم، ما أسفر عن مقتل عشرة أشخاص.

وأضافت أن ثلاثة شرطيين كانوا بين أولئك الذين قتلوا في التفجيرين اللذين وقعا عند نقطة تفتيش أبو دشير وأن 21 شخصاً أصيبوا بجروح.