«حب بلا حدود»... أول مسلسل سعودي يصور بتقنية السينما

أبوظبي - «الحياة» |

أنجز المخرج السعودي مجتبى سعيد أول تجربة له في الإخراج التلفزيوني، هو الذي تردد اسمه كمخرج سينمائي أنجز العديد من الأفلام القصيرة في المانيا تركت صدى جيداً في الوسط الفني. والمسلسل الذي صوره مجتبى عنوانه «حب بلا حدود» وهو من إنتاج o 3 التابعة لمجموعة mbc. استغرق تصوير المسلسل أكثر من 70 يوماً في إمارة أبو ظبي، إضافة إلى جدة وبنغلاديش. والمسلسل يعد الأول في الدراما السعودية الذي يصور بتقنية سينمائية محضة، معتمداً على كادر فني ألماني وعربي، إلى جانب الصورة المغايرة التي سيظهر عليها الممثلون من ناحية الأداء البعيد عن التكلف والأقرب للواقعية الإبداعية.

ويروي مسلسل «حب بلا حدود»، قصة طبيبة سعودية شابة (تجسد دورها النجمة السعودية إلهام علي) تقرر الالتحاق بمنظمة غير ربحية، للمساعدة في إنقاذ أرواح الناس في المناطق المتضررة والمنكوبة. ويلعب أدوار البطولة في العمل المكون من 30 حلقة مجموعة نجوم سعوديين وعرب وهم: إلهام علي، ويعقوب الفرحان، وسناء بكر يونس، وخالد الحربي، ومؤيد الثقفي، وليلى السلمان، ونورا البدر، إضافة إلى مجموعة من الممثلين من تونس ولبنان ومصر وسورية، وهم: نجيب بلحسن، وأسامة القس، ووائل غازي، ورانيا شاهين، وروبا زعرور، وإسماعيل مداح، وآخرين.

النجمة السعودية إلهام علي تحدثت عن تجربتها في المسلسل قائلة: «منذ اليوم الأول إلى آخر يوم تصوير وأنا أراهن على هذا العمل بشكل خاص، وهو كقصة مختلفة وتجربة جديدة على الساحة الخليجية، لذا أنا فخورة بعملي في مسلسل صور في 30 حلقة بتقنية سينمائية»، مشيرة إلى أهمية هذا العمل في استضافة طاقم شبابي سعودي وعربي جميل. وأكدت إلهام، في تصريح صحافي، علي أن القضية التي يطرحها المسلسل لا يمس المرأة السعودية وحسب بل الخليجية والعربية، لافتة إلى الدور الذي قام به المخرج مجتبى سعيد في إخراج المسلسل بسوية فنية عالية، معولة ومراهنة على مستقبل المخرج السعودي في تقديم أعمال جديدة ومختلفة.

من جهته، أكد النجم السعودي يعقوب الفرحان بأن مسلسل «حب بلا حدود»، الذي سيعرض على MBC1 بعد شهر رمضان المبارك، ويعتبر التعاون الثالث بين O3 وtwofour54 في أبوظبي، سيكون مفاجأة للدراما السعودية، «أقولها وبكل ثقة لم يسبق أن شاركت في عمل بهذه الروح الإبداعية، فمشاركتي في هذا المشروع كانت مراهنة مني على المخرج السعودي مجتبى سعيد، لأنني مؤمن باجتهاده ومستواه المتطور جداً، وخصوصاً بعد قراءتي للنص والدور الجديد الذي سيراني فيه المشاهدون».