قط أصم ودب قطبي وروبوت يقومون بدور العراف في القارات

موسكو - إفي |

سيكون للنسخة العاشرة من كأس القارات لكرة القدم المقامة حالياً في روسيا ثلاثة عرافين يتنبأون بنتائج المباريات، وهم: قط أصم، ودب قطبي، وإنسان آلي (روبوت)، اتباعاً للتقليد الذي بدأته جنوب أفريقيا في مونديال 2010.

وسيكون القط «أخيل»، الذي يتبناه متحف «هيرميتاغ» بمدينة سان بطرسبرغ، هو العراف الرسمي للبطولة بروسيا في الفترة من 17 حزيران (يونيو) الجاري وحتى الثاني من تموز (يوليو) المقبل.

وقال أحد الأطباء البيطريين: «كان لدينا ثلاثة مرشحين، ولكننا اخترنا أخيل. يبلغ عاماً ونصف وهو أصم، وعلى رغم ذلك، فهو قط نشيط للغاية».

واختير دب قطبي في مركز الإنقاذ التابع لواحدة من حدائق الحيوان في روسيا، ويدعى «نيكا»، ليكون عرافاً للبطولة بسبب شغفه بالكرات التي يتخذها وسادة في بعض الأحيان.

وتنبأ «نيكا» بفوز ألمانيا على أستراليا، وهي المباراة الجارية حالياً ضمن منافسات المجموعة الثانية.

واختارت اللجنة المنظمة عرافاً ثالثاً لبطولة القارات، وهو الروبوت «باكستر» الذي يعمل بنظام تشغيل «أندوريد»، والذي أصاب في توقعه لمباراة وفشل في أخرى.

يذكر أن «أخيل» تنبأ بفوز روسيا في افتتاح البطولة أمام نيوزيلندا، وهو ما حدث فعلاً بفوز الدب الروسي بهدفين نظيفين.