الأردن يرحب بالاتفاق الفلسطيني - الإسرائيلي

وزير المياه والري الأردني حازم الناصر
عمان – نورما نعمات |

نوّه وزير المياه والري الأردني حازم الناصر، بالاتفاق الفلسطيني - الإسرائيلي الذي توصل إليه الجانبان في مدينة القدس أمس في رعاية الولايات المتحدة. ولفت إلى أنه «يمثل استحقاقاً فلسطينياً لنتائج مذكرة التفاهم التي وقعها الأطراف المعنيون في تنفيذ ناقل البحرين الأحمر والميت، بين الأردن والسلطة الوطنية الفلسطينية وإسرائيل في كانون الأول (ديسمبر) 2013 في واشنطن، بشهادة حكومة الولايات المتحدة والبنك الدولي وحضورهما، والتي أعطت الجانب الفلسطيني ما يزيد على 30 مليون متر مكعب سنوياً».

واعتبر الناصر أن هذا الاتفاق «حقق للإخوة والأشقاء الفلسطينيين مياهاً إضافية خارج سياق اتفاقات أوسلو وما تلاها، وإضافة إلى الحقوق السيادية الفلسطينية المائية». وأكد أن هذه الكميات الجديدة «ستزود مناطق الضفة الغربية وقطاع غزة بكميات إضافية بدءاً من هذا الصيف وحتى عام 2021، لتخفيف الأعباء الكبيرة المتعلقة بالمياه على الإخوة الفلسطينيين». وأعلن استمرار «الجهود الأردنية التي بذلت في هذا المجال انطلاقاً من الحرص الأردني الأكيد على دعم الأشقاء الفلسطينيين وتمكينهم من حقوقهم في كل القضايا، ومنها المياه خصوصاً في مناطق الضفة الغربية وقطاع غزة، التي شهدت شحاً حاداً في مصادر مياه الشرب خلال السنوات الماضية». وأوضح أن «تنفيذ المراحل اللاحقة من مشروع ناقل البحرين، ضَمِن للأشقاء الفلسطينيين مكاسب إضافية حال تنفيذها».

يُذكر أن الأردن أولى تنفيذ مشروع ناقل البحرين اهتماماً كبيراً، لأنه سيكون أحد أهم ركائز الاستراتيجية المائية الأردنية، والذي سيزود الأردن بمياه الشرب لسنوات طويلة مقبلة. كما يحافظ على بيئة البحر الميت الذي يعتبر إرثاً تاريخياً ومورداً اقتصادياً مهماً للأردن.