«موديز» تخفض التصنيف الائتماني للبحرين وعُمان

«موديز» تخفض التصنيف الائتماني للبحرين وعُمان. (رويترز)
فرانكفورت (ألمانيا) - رويترز |

خفضت وكالة «موديز» أمس (الجمعة)، التصنيف الائتماني للبحرين من (Ba2) إلى (B1) وأبقت على النظرة المستقبلية عند سلبية، والتصنيف الائتماني لسلطنة عمان إلى (Baa2) من (Baa1) وعدّلت النظرة المستقبلية من مستقرة إلى سلبية.

وقالت «موديز» إن المحرك الرئيس لخفض التصنيف الائتماني هو الاعتقاد بأن الوضع الائتماني للحكومة البحرينية سيستمر في الضعف على نحو ملموس في الأعوام المقبلة. وأضافت أنه على رغم بعض مساعي الإصلاح المالي إلا أنه لا توجد إستراتيجية تعزيز ودمج «واضحة وشاملة» للبحرين.

وقالت الوكالة إنه في غياب إجراءات إضافية نشطة فإنها تتوقع أن البحرين ستواصل تسجيل عجز في الموازنة على مدى الأعوام المقبلة. وأضافت أنها تتوقع أن يبقى العجز في موازنة البحرين في خانة العشرات في 2017 و2018 وأن ينخفض تدريجاً على مدار السنوات التالية.

وقالت «موديز» إنها ستنظر في إعادة النظرة المستقبلية للبحرين إلى مستقرة إذا ظهرت استجابة واضحة ومعقولة في السياسات المالية والاقتصادية.

وخفضت وكالة «موديز» أيضاً التصنيف الائتماني لسلطنة عمان إلى (Baa2) من (Baa1) وعدّلت النظرة المستقبلية من مستقرة إلى سلبية. وقالت «موديز» إن الدافع الرئيس إلى خفض التصنيف الائتماني للسلطنة هو أن التقدم في معالجة نقاط الضعف الناتجة عن أسعار النفط الضعيفة محدود في شكل أكبر مما كان متوقعاً.

وأضافت أنها ستنظر في إعادة نظرتها المستقبلية للسلطنة إلى مستقرة إذا ظهرت استجابة واضحة في السياسات المالية والاقتصادية. وقالت «موديز» أيضاً إنها تتوقع أن التزامات عمان لسداد إجمالي ديونها الخارجية ستتجاوز المقدار المتاح من احتياطات النقد الأجنبي بدءاً من 2018.