محافظ القطيف لـ «الحياة»: تأمين عودة أهالي العوامية إلى مساكنهم خلال الفترة المقبلة

الدمام - منيرة الهديب |

أكد محافظ القطيف المكلف فلاح الخالدي، استمرار أعمال التطهير الأمني في بلدة العوامية، مبيناً أن أعمال الإزالة والهدم في حي المسورة مستمرة تمهيداً لبدء المرحلة الأولى لمشروع التطوير، كاشفاً أن البدء في تأمين عودة أهالي البلدة لمساكنهم التي تم إخلاؤها برغبة منهم إثر تضررهم من الهجمات الإرهابية سيكون خلال الفترة المقبلة، مشيراً إلى أن المساكن التي منحت للمتضررين من أهالي البلدة ستبقى متاحة لحين عودة المياه إلى مجاريها ولن نفرض خيار العودة على الأهالي. (للمزيد).

وقال الخالدي في تصريح لـ«الحياة»: «إن المحافظة أمّنت سكناً موقتاً خارج المحافظة لأكثر من 300 أسرة متضررة من سكان الأحياء المجاورة لحي المسورة»، مؤكداً إتاحة خيار البقاء في تلك المساكن لحين الانتهاء من كامل أعمال التطهير الأمنية والمرحلة الأولى للمشروع التطويري، وأضاف: «لا يزال سكان الأحياء المجاورة لحي المسورة موجودين في المساكن التي وفرتها إمارة المنطقة لهم أخيراً لإبعادهم إلى مناطق آمنة، خشية عليهم من المواجهات الأمنية».


الأكثر قراءة في دوليات
المزيد من دوليات