الدوحة تنشد الحوار وتعترف بوجود صعوبات

الرياض - «الحياة» |

< قال سفير قطر في ألمانيا الشيخ سعود بن عبدالرحمن آل ثاني، إن استمرار أزمة بلاده مع الدول الأربع «لن يتجاوز تأثيره منطقة الخليج وحسب، بل سيمس المواطن العادي في أي مكان في العالم».

وأكد آل ثاني في مقابلة مع راديو الصوت العربي ونشرتها وزارة الخارجية القطرية، أمس، أنه : «كلما زادت المدة سيكون هناك صعوبات أكبر في إيجاد حلول، وتأثيراتها ليس فقط على قطر، ولكن التأثير كما نحن نعلم أن منطقة الخليج تغذي العالم بأكثر من 40 في المئة من مصادر الطاقة، وإذا استمرت هذه الأزمة أكثر من ذلك سينعكس هذا سلباً حتى على الشخص العادي في أي مكان بالعالم، لأن أسعار الطاقة ستزيد سواء النفط أم الغاز، وهذا بدوره سيؤثر في المنتجات الأخرى». وأضاف: «أنا اعتقد أن الجلوس الآن على طاولة الحوار ودعم الوساطة الكويتية، وأيضاً الأصدقاء مثل ألمانيا في دعم هذا الحوار هو السبيل الوحيد لحل هذه الأزمة».

وأضاف: «نحن في دول الخليج نعتبر مثل أخوة في بيت واحد، والإخوة عندما يكون هناك اختلاف بينهم في بيت واحد لا يغلقون الأبواب على بعضهم البعض أو يتهمون البعض، ولكن لا بد أن يجلسون على طاولة الحوار وإذا كان هناك أي اختلاف يتم حله عبر هذا السياق».


الأكثر قراءة في دوليات
المزيد من دوليات
المزيد من