«الجوازات» تعلن اكتمال وصول حجاج الخارج

حجاج يلتقطون سيلفي لدى وصولهم إلى الأراضي السعودية. (واس)
مكة المكرمة - «الحياة» |

تجاوز عدد الحجاج الواصلين إلى السعودية حتى مساء أمس (الأحد)، 1.7 مليون حاج، بحسب إحصاءات المديرية العامة للجوازات، التي أعلنت عن اكتمال قدوم حجاج الخارج عبر منافذ المملكة البرية والبحرية والجوية.

وأوضحت المديرية، أن عدد الحجاج القادمين جواً بلغ 1.620.592 حاجاً، فيما قدم براً 88.374 حاجاً، وبحراً 14.827 حاجاً، بزيادة 413.375 حاجاً عن عدد القادمين للفترة نفسها من العام الماضي بنسبة 32 في المئة.

وأوضح المدير العام للجوازات اللواء سليمان خلال مؤتمر صحافي عقده في جدة اليوم (الإثنين)، أن عدد حجاج الخارج بلغ حتى إعداد هذا البيان 1.735.391 حاجاً.

وأشار إلى أن المديرية جهزت خلال خطة مرحلة القدوم الكوادر البشرية والأجهزة التقنية لضمان سرعة ودقة إنهاء إجراءات القدوم لكل حاج في وقت قياسي.

وبيّن اليحيى خلال المؤتمر أن الجوازات أعدت لجاناً إدارية موسمية تتمركز في مداخل مكة المكرمة في كل من مراكز الشميسي، والتنعيم، والبهيتة، والكر، وتعمل على مدار الساعة لتطبيق العقوبات الفورية في حق المخالفين لتعليمات الحج، لافتاً إلى أن العقوبات التي ينص عليها القانون بحق الناقلين للحجاج من دون تصريح متعددة، إذ يعاقب كل من يتم ضبطه وهو ينقل حجاجاً لا يحملون تصريحاً نظامياً بغرامة 10 آلاف ريال عن كل حاج، وبالسجن لمدة 15 يوماً، وفي حال تكرار المخالفة للمرة الثانية يعاقب بغرامة 25 ألفاً عن كل حاج وبالسجن لمدة شهرين، وفي حال تكرار المخالفة للمرة الثالثة وما فوق يعاقب بغرامة 50 ألفاً عن كل حاج وبالسجن لمدة ستة أشهر.

ولفت إلى أنه في كل الأحوال يتم المطالبة بمصادرة وسيلة النقل البرية بحكم قضائي، إن كانت مملوكة للناقل أو المساهم، فيما يتم ترحيل المخالف إن كان وافداً بعد تنفيذ العقوبة، ويمنع من دخول المملكة، ويتم أيضاً التشهير بالمخالف.

وأشار إلى أن قوة الجوازات بالحج استعدت للمرحلة الثانية من خطتها لموسم الحج خلال الأيام المقبلة في مرحلة مغادرة ضيوف الرحمن وعودتهم لأوطانهم.

ودعا المدير العام للجوازات جميع حجاج الخارج إلى الالتزام في المدة المحددة لمغادرتهم بعد أداء فريضة الحج قبل انتهاء المدة المحددة بالتأشيرة القادمين بموجبها، حتى لا يتعرضوا إلى المسائلة والعقوبة.


الأكثر قراءة في دوليات
المزيد من دوليات