«فان رقم 12» يجول مسرحياً في لبنان

بيروت - «الحياة» |

أطلقت الجمعية الثقافية «بيروت دي سي» مشروعها الجديد «فان رقم 12»، وهو عبارة عن مسرح شارع متجول ينقل أصوات مجموعة من الأولاد عبر عرض قصصهم التي سجلت وجمعت ضمن حلقات وورش عمل ومناقشات.

ووثق فريق العمل تجارب أطفال لبنانيين وسوريين وفلسطينيين أُهْمِلَت أو انتُهِكَت حقوقهم. وشارك فريق العمل الأطفال من دون ذكر هويتهم، خبراتهم وما عاشوه ويعيشونه من تعرض للعنف والبلطجة، والفقر، والعمل القسري، وغيرها من الانتهاكات لحقوقهم القانونية.

هذه الشهادات المسجلة، جمعت وهي خلاصة عمل مسرحي سيؤديه فريق من الممثلين المحترفين الذي سيجوب المناطق اللبنانية، ويقدم عروضاً مسرحية في أماكن عامة.

وتنطلق العروض في الخامس من الشهر المقبل في منطقة شبعا – مرجعيون (جنوب لبنان)، على أن تجول في عدد من المناطق اللبنانية، وتشمل 22 عرضاً مسرحياً حتى 16 تشرين الأول (أكتوبر) 2017.

والهدف هو استخدام المسرح والسرد القصصي في المدن والمناطق في لبنان للإضاءة على أهمية حقوق الطفل، وتعليم الأطفال أنفسهم معرفة حقوقهم، وكيفية العثور على المساعدة عند الحاجة. واستوحي اسم المشروع «فان رقم 12» من فكرة الفرقة التي تتنقل في حافلة وتقدم قصصاً تعلّم اثني عشر بنداً من بنود الحماية الأساسية في اتفاقية الأمم المتحدة لحقوق الطفل. وتنفذ مشروع «فان رقم 12» الجمعية الثقافية بيروت دي سي وكلاون مي إن، بالشراكة مع يونيسف ومؤسسة Australian Aid.

في مراحل المشروع الأولى، أمضت سابين شقير وفرح قاسم، وهما فنانتان من «كلون مي إن» و «بيروت دي سي»، 40 يوماً من العمل مع مجموعات من الأطفال في أنحاء لبنان، شملت أطفال الشوارع، أطفالاً يعملون، تلاميذ مدارس، إضافة إلى مجموعة من الأمهات، في بيروت والبقاع وعكار والشمال وجنوب لبنان. نظمت سابين وفرح ورش عمل عن مهارة سرد القصص وخلقتا مساحة مفتوحة للأطفال عبّروا فيها عن أفكارهم وحاجاتهم وتجاربهم المتعلقة بحقوقهم كأطفال.

اختارت الفنانتان خمساً من القصص المسجلة، وُلّفت وشكّلت المادة الأساسية للعمل. تتضمن هذه القصص مواضيع عن الصراعات اليومية التي يواجهها الأطفال إضافة إلى الطموحات والأحلام المستقبلية للمشاركين الصغار. وعلى رغم الفرحة التي نقلها الأطفال خلال العمل، إلّا أنه كثيراً ما كان يصعب الاستماع إلى قصصهم، ولهذا السبب كان لا بد من مشاركتها مع الآخرين لخلق مستقبل أكثر أماناً لهم.

ويشارك في التمثيل شانتال مياك، ليال غانم، سامر سركيس ووائل قدلو، والعمل من إخراج سابين شقير.