تشيلي تستقبل أكثر من 60 لاجئاً سورياً

سانتياغو - رويترز |
تشيلي تستقبل أكثر من 60 لاجئاً سورياً. (رويترز).

استقبلت رئيسة تشيلي ميشيل باشيليت أكثر من 60 لاجئاً سورياً في العاصمة سانتياغو اليوم (الخميس)، في الوقت الذي انضمت فيه تشيلي إلى دول أخرى بأميركا اللاتينية، لتوفير ملاذ آمن لأسر فارة من الحرب الأهلية في سورية.

ورحبت باشيليت بـ14 أسرة سورية وصلت حديثاً، في حفل أقيم في مطار تشيلي في سانتياغو، وسيتم استضافتها في منازل مفروشة بإعانات اجتماعية، بما في ذلك رواتب شهرية وتعليم ورعاية طبية وفصول لدراسة اللغة. وقالت: «نعرف أنكم عانيتم ونأمل أن تجدوا في بلدنا مكانا لإعادة بناء حياتكم».

وأشارت الأمم المتحدة إلى أن أكثر من مليوني شخص فارين من الحروب أو الاضطهاد انضموا إلى صفوف اللاجئين في العالم في 2017، حتى في الوقت الذي بدأت فيه الولايات المتحدة ودول في أوروبا في تطبيق سياسات تفرض قيوداً أكبر في شأن اللجوء.

ودفعت هذه الأزمة الإنسانية دول عدة في أميركا الجنوبية من بينها البرازيل، والأرجنتين، وأوروغواي وكولومبيا إلى البدء في قبول أعداد من اللاجئين من سورية.