الحمدالله يشدد على دعم صمود المقدسيين

دبي - «الحياة» |
رئيس حكومة التوافق الوطني الفلسطينية رامي الحمدالله خلال لقائه وفداً من بطريكية الروم الأرثوذوكس. (وكالة معا الفلسطينية)

أكد رئيس حكومة التوافق الوطني الفلسطينية رامي الحمدالله اليوم (الثلثاء) خلال لقائه وفداً من بطريكية الروم الأرثوذوكس في القدس أهمية أراضي وممتلكات الوقف الإسلامي والمسيحي في القدس والأراضي الفلسطينية المحتلة، والجهود المبذولة للحفاظ عليها والتصدي لمحاولة بيعها أو تأجيرها.

ونقلت وكالة «معاً» الفلسطينية للأنباء أن الحمدالله ناقش خلال لقائه الوفد برئاسة بطريرك القدس ثيوفيلوس الثالث، سبل دعم المقدسيين وصمودهم في وجه الممارسات الإسرائيلية.

وشدد الحمدالله على أن «المواقف والإجراءات الإسرائيلية التي تستهدف تغيير معالم القدس، وخصوصاً التوسع الاستيطاني، هي إجراءات أحادية غير شرعية وغير قانونية»، مؤكداً التزام الاتفاق الفلسطيني- الأردني الذي وقعه الرئيس محمود عباس وملك الأردن عبد الله الثاني في العام 2003.