ليلة سقوط الطليان

|

ميلانو - رويترز - أخفقت ايطاليا في بلوغ كأس العالم لكرة القدم للمرة الأولى في 60 عاما بعد تعادلها من دون أهداف على أرضها مع السويد التي حجزت مكانها في نهائيات روسيا العام المقبل بالفوز 1-صفر في مجموع مباراتي ملحق التصفيات.

وصمد المنتخب السويدي أمام موجات من الهجوم الايطالي في إياب الملحق الأوروبي في ليلة مثيرة باستاد سان سيرو إذ تحول التشجيع إلى صيحات استهجان بعد أن تركت النتيجة ايطاليا في حسرة على الفرص الضائعة، واستحوذ المنتخب الايطالي، الذي لم يغب عن كأس العالم منذ نهائيات 1958 في السويد على الكرة بنسبة 75 بالمئة وأهدر العديد من الفرص وطالب باحتساب ركلات جزاء دون جدوى مع سعيه باستماتة لمعادلة النتيجة الاجمالية.

ومن المرجح أن يواجه لاعبو ايطاليا بجانب المدرب جيان بييرو فنتورا البالغ عمره 69 عاما انتقادات حادة وانهاروا على أرض الملعب بعد صفارة النهاية، وأسدلت الهزيمة الستار على المسيرة الدولية المميزة للحارس جيانلويجي بوفون البالغ عمره 39 عاما والذي كان يشارك في مباراته 175 مع ايطاليا، واعترف يان أندرسون مدرب السويد بأن فريقه كان عليه التماسك أمام منافس أعلى من الناحية الفنية، وقال: «لم يتبق لنا أي أسلحة، كان علينا فقط الدفاع على أمل الصمود، لم يكن بوسعنا أن نفعلها بأي طريقة أخرى، إنهم فريق مليء بالمهارات»