إعفاء 4 مسؤولين في «تعليم الرياض» ومديري «مكاتب إشراف»

الرياض - سعد الغشام |

< أنهت إدارة تعليم الرياض خدمات أربعة مسؤولين كبار، منهم مساعدان للمدير العام، كما أعفت مديري إدارات امتدت خدماتهم لوقت بعيد.

وتوقعت مصادر «الحياة»، أن تطاول الإعفاءات عدداً آخر من الموظفين، لتشمل القسم النسائي في إدارة التعليم، فيما قدم موظفون آخرون طلب إنهاء خدماتهم في الإدارات التي يشغلونها في ظل السياسة الجديدة، التي تتبعها الإدارة حالياً، والقائمة على التشدد في سير دولاب العمل. وتأتي عملية إنهاء التكاليف لمساعدي مديري التعليم والإدارات التابعة لإدارة التعليم بعد شهر ونصف الشهر من تعيين المدير الجديد لـ«التعليم» بإدارة تعليم الرياض حمد الوهيبي، الذي بدأ فعلياً حملة تغيير في إدارته الجديدة، كما ستشمل «الحملة» وفقاً لتلك المصادر إنهاء خدمات بعض المسؤولين في مكاتب التعليم (بنين)، ومكاتب التعليم (بنات)، في مراكز الإشراف. بدوره، أكد مسؤول لـ«الحياة» (فضل عدم ذكر اسمه) أن الأنظار تتجه خلال الفترة المقبلة إلى إعفاء وإنهاء تكليفات لعدد من القادة، من أبرزهم مدير مكتب التعليم في قرطبة (بنين)، ومدير مكتب التعليم في الروابي (بنين)، ومدير مكتب الغرب (بنين)، ومديرة مكتب التعليم في النهضة (بنات). وشملت قرارات إنهاء التكليف مدير شؤون الموظفين وتنمية الموارد البشرية تركي العقيل، وكذلك المساعد للخدمات المساندة فهد الحربي، والمساعدة للشؤون التعليمية (بنات) حنان السلطان. فيما أصدر «مدير التعليم» الجديد تكليفات وقرارات جديدة لقيادات في «تعليم الرياض» شملت تكليف محمد العيد مساعداً للمدير العام للخدمات المساندة، وإبراهيم السالم مديراً لإدارة الموارد البشرية، وحمد الشنيبر مستشاراً عاماً لمدير التعليم مدة عام دراسي كامل، وريم الراشد مساعدة للشؤون التعليمية (بنات)، وعبدالله الغنام مساعداً للشؤون التعليمية (بنين)، إضافة إلى عمله مديراً لمكتب تعليم جنوب الرياض.

يذكر أن غالبية مديري مكاتب التعليم، بنين وبنات، أمضوا سنوات طويلة في أعمالهم في تلك المكاتب، ولم يشملهم التدوير كل أربع سنوات، كما هو متبع في وزارة التعليم، بحسب النظام.


الأكثر قراءة في دوليات
المزيد من دوليات