اعتراض 300 جزائري كانوا يحاولون الهجرة إلى أوروبا

الجزائر - أ ف ب |
اعتراض 300 جزائري كانوا يحاولون الهجرة الى اوروبا. (رويترز - أرشيفية).

اعترضت وحدات حرس السواحل الجزائرية نحو 300 جزائري على متن قوارب في عرض البحر كانوا يحاولون الهجرة نحو أوروبا، وفق ما أعلنت وزارة الدفاع الوطني في بيان.

وجاء في بيان اليوم (الأحد): «في إطار مكافحة الهجرة غير الشرعية، تمكنت وحدات حرس السواحل خلال الفترة الممتدة من الخميس 16 إلى السبت 18 تشرين الثاني (نوفمبر) 2017، من توقيف وإنقاذ 286 مواطناً مرشحاً لمحاولة الهجرة غير الشرعية كانوا على متن قوارب تقليدية الصنع».

وأشار بيان الوزارة الى «تضاعف محاولات مغادرة التراب الوطني بطرق غير شرعية»، مؤكداً أن وحدات حرس السواحل «تبقى يقظة ومجندة باستمرار قصد إحباط هذه المحاولات وتفكيك شبكات المهربين».

وذكرت الصحف ان 200 من هؤلاء تم توقيفهم الجمعة قبالة سواحل مدينة وهران (450 كيلومتراً غرب الجزائر)، بينما كانوا يحاولون الوصول الى الضفة الشمالية للبحر المتوسط على متن قوارب عدة.

ووفق قانون صدر في 2009، فإن كل من يحاول مغادرة التراب الجزائري بطرق غير شرعية يعاقب بالسجن ستة اشهر. أما مهربو المهاجرين، فيمكن ان تصل عقوبتهم الى 20 سنة سجناً.