غارات على مواقع الميليشيات في صنعاء والبيضاء

عدن – «الحياة» |

تكبدت ميليشيات الحوثيين والرئيس السابق علي عبدالله صالح خسائر كبيرة في الأرواح والمعدات، في سلسلة غارات شنتها مقاتلات التحالف العربي، استهدفت مواقع وتجمعات الميليشيات الانقلابية في محافظة البيضاء وسط البلاد وصنعاء.

وأكد مصدر في مقاومة البيضاء لـموقع «سبتمبر نت» أن 15 على الأقل من عناصر الميليشيات لقوا مصرعهم وجرح العشرات، علاوة على الخسائر المادية ومن بينها مستودع للأسلحة، وأطقم وآليات ومدافع ورشاشات. وذكر المصدر أن من بين قتلى الميليشيات القياديين الميدانيين أبو حسين المحاربي وياسر إدريس.

وبحسب المصدر فقد تسببت غارات مقاتلات التحالف في تهريب الميليشيات دباباتها وأطقمها في موقع عرقوب القصب بمحافظة الجوف باتجاه قرية الشقبة والحطب بمديرية القريشية، حيث كانت تخطط للهجوم على مواقع المقاومة والجيش في القريشية وولد ربيع.

وشكرت مقاومة البيضاء قوات التحالف، وعلى رأسها السعودية والإمارات، على ما تقوم به مقاتلاتها من إسناد جوي لمقاومة البيضاء.

من جهة أخرى، شنت مقاتلات التحالف سلسلة غارات على مواقع الميليشيات في مديرية نهم بمحافظة صنعاء، وصرواح غرب محافظة مأرب. وأكد مصدر ميداني لـ «سبتمبر نت» أن الغارات استهدفت تجمعات الميليشيات في آل حجلان، ووادي حباب وجبل هيلان.

ولقي قيادي في ميليشيات الحوثي مصرعه أمس برصاص مسلح وسط العاصمة صنعاء. وأكد شهود عيان أن القيادي ويدعى عمار عاطف المكنى «أبو عمار» لقي مصرعه بالقرب من جولة ريماس في شارع حدة.

وانتشرت أعمال القتل والفوضى في المناطق الخاضعة لسيطرة الميليشيات، وسط اتهامات متبادلة بين طرفي الانقلاب بإثارة الفوضى لأهداف سياسية.