الجامعة تدين الهجوم على مسجد الروضة

القاهرة - «الحياة» |

دان مجلس الجامعة العربية بشدة الهجوم الإرهابي الذي تعرضت له مصر بتفجير مسجد الروضة، واصفاً مرتكبي هذا العمل الإرهابي بأنهم «أعداء للإسلام ومصر وشعبها». وأكد تضامنه التام مع مصر في حربها.

وجدد سفير المملكة العربية السعودية لدى مصر ومندوبها لدى الجامعة العربية السفير أحمد عبدالعزيز قطان، إدانة الحكومة السعودية للاعتداء الإرهابي، الذي استهدف بيتاً من بيوت الله وهو مسجد الروضة في محافظة شمال سيناء.

وقال قطان الذي ترأس الاجتماع غير العادي لمجلس الجامعة العربية الذي عُقد بناءً على دعوة مصر لبحث سبل تطوير المنظومة العربية لمكافحة الإرهاب، إن «المملكة تقف قلباً وقالباً مع مصر الغالية وتضع كل إمكاناتها تحت تصرفها، مشيراً إلى أن السعودية «تعرضت للإرهاب ونجحت في التصدي له».

وأضاف أن «هؤلاء قد شوهوا ديننا الحنيف، والسعودية قامت بخطوات جادة في مكافحته وستواصل مكافحته»، مجدداً وقوف السعودية والدول العربية كافة مع مصر ضد كل ما يهدد استقرارها.