مقتل قائد فرقة اقتحام نظامية سورية شمال حماة

دبي - «الحياة» |
المقدم عباس مصطفى صالح. (عنب بلدي)

قتل أمس الثلثاء المقدم في القوات النظامية السورية عباس مصطفى صالح أثناء قيادته عملية اقتحام لأحد مواقع المعارضة في ريف حماة الشمالي، وفق ما ذكر موقع «عنب بلدي» اليوم (الأربعاء).

وسقط مع صالح 19 من عناصره أثناء محاولتهم اقتحام موقع عند محور قريتي بليل وربدة، شمال حماة.

ونعت صفحات موالية للنظام السوري عبر «فايسبوك» صالح، وقالت انه كان قائد كتيبة اقتحام في «اللواء 131 مدرعات» من الفرقة 18، مفيدة بأنه يتحدر من بلدة القمصية في منطقة الشيخ بدر بمحافظة طرطوس الساحلية.

وأفادت «وكالة إباء» الناطقة باسم «هيئة تحرير الشام» بأن مقاتلي الهيئة استطاعوا قتل أكثر من 20 عنصراً بينهم ضابط برتبة مقدم أثناء صد محاولة تقدم أمس.

وقال القائد العسكري في غرفة عمليات ريف حماة الشمالي «أبو الحسن فاروق» للوكالة، إن معركة جرت بين القوات النظامية ومقاتلي الهيئة استمرت خمس ساعات متواصلة في المنطقة وانتهت بانسحاب قوات النظام إلى مواقعها.

وبدأت قوات الرئيس بشار الأسد منتصف تشرين الأول (أكتوبر) الماضي هجوماً ضد مواقع المعارضة في ريف حماة الشرقي، بهدف الوصول إلى مطار أبو الضهور العسكري في ريف إدلب الجنوبي - الشرقي.

وتحاول قوات الأسد والميليشيات المساندة لها ايضاً، التوغل في عمق المناطق التي تسيطر عليها فصائل المعارضة في ريف إدلب الشرقي، وصولاً إلى مطار أبو الضهور.