«فيفا» يرفع الحظر عن «الكرة الكويتية»

الرياض - إبراهيم الحمدان |

سيُسجل يوم (الأربعاء) السادس من كانون الأول (ديسمبر) في أجندة الرياضة الكويتية بعد رفع الحظر الدولي عنها بصفة رسمية، ومنحها الضوء الأخضر للمشاركة مجدداً في المسابقات التي تندرج تحت مظلة الاتحاد الدولي «فيفا» بعد عامين وعليها ما يزيد من «التجميد»، وهو الثاني من نوعه في غضون سبعة أعوام، وذلك بحضور رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم جيانو إنفانتينو ولقائه أمير الكويت صباح الأحمد الجابر الصباح، ورئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم.

وكان الاتحاد الكويتي لكرة القدم أعلن أمس عن وصول إنفانتينو إلى البلاد ونشر صورة لاستقباله من طريق رئيس مجلس الأمة الكويتي مرزوق الغانم، ووزير التجارة والصناعة ووزير الدولة لشؤون الشباب خالد الروضان.

وقال رئيس الاتحاد الكويتي الشيخ أحمد اليوسف في بيان: «هذا الإنجاز يعد انتصاراً للشارع الرياضي الكويتي، إزالة الهم الذي جثم على صدور الجميع قد ولّى إلى غير رجعة بفضل الجهود المبذولة والعمل الدؤوب الذي تواصل ليل نهار من أجل تحقيق هذا الهدف».

وأضاف: «اليوم وقد تم رفع الإيقاف عن الكويت الذي ولّى إلى غير رجعة وتجلت الحقيقة وكنا صادقي العهد والوعد، فإني أدعو الجميع إلى نسيان الماضي والعمل معاً متكاتفين متحابين من أجل كويتنا الغالية وتعزيز مكانتها بين دول وشعوب العالم وفي جميع المجالات والمحافل الرياضية الدولية». وتسبب الإيقاف في استبعاد الكويت من التصفيات الآسيوية وحرمت الأندية المحلية من المشاركة في أي بطولة قارية، وسحبت أمس قرعة دوري أبطال آسيا وكأس الاتحاد الآسيوي لموسم 2018 من دون أي فريق كويتي.