الخسارة الثانية للمؤشر نتيجة تراجع أسهم 125 شركة

{ الرياض - عبده المهدي |

< واصل المؤشر العام للسوق المالية السعودية (تداول) خلال تعاملات أمس تراجعه للجلسة الثانية على التوالي بضغط من عمليات البيع لجني الأرباح بعد الارتفاع المتتالي للمؤشر وأسعار الأسهم الذي امتد 9 جلسات متتالية سابقة.

وأسهم التدافع الى عمليات البيع في ارتفاع محدود في معدلات الأداء، ليفقد المؤشر العام نهاية جلسة أمس 0.58 المئة من قيمته تعادل 41.07 نقطة هابطا إلى مستوى 7026.06 نقطة في مقابل 7067.13 نقطة أول من أمس، لترتفع محصلة خسارة المؤشر منذ مطلع العام إلى 2.56 في المئة تعادل 184 نقطة.

وشهدت جلسة أمس ارتفاعا في السيولة المتداولة بنسبة 9 في المئة إلى 3.8 بليون ريال، في مقابل 3.5 بليون ريال، فيما ارتفعت الكمية المتداولة بنسبة 8.4 في المئة إلى 233 مليون سهم، في مقابل 215 مليون سهم لليوم السابق، وارتفع عدد الصفقات المنفذة بنسبة 11 في المئة إلى 105 آلاف صفقة في مقابل 95 ألف صفقة، تراجع معها متوسط الصفقة الى 2210 أسهم بنسبة تراجع 2.2 في المئة.

وخلال تعاملات أمس جرى التداول بأسهم 178 شركة، ارتفعت أسعار أسهم 49 شركة منها، بينما تراجعت أسهم 125 شركة، واستقرت أسهم 4 شركات عند أسعارها أول من أمس، لتتراجع القيمة السوقية للأسهم المدرجة الى 1.666 تريليون ريال بخسارة قدرها 8 بلايين ريال بنسبة تراجع 0.46 في المئة.

وخالف قطاع العقارات اتجاه السوق الهابط بعد ارتفاع مؤشره بنسبة 1.75 في المئة تعادل 79 نقطة وصولا الى 4606 نقاط، تلاه مؤشر السلع طويلة الاجل المرتفع بنسبة 0.18 في المئة، ثم مؤشر السلع الرأسمالية الصاعد بنسبة 0.17 في المئة الى 4071 نقطة.

وفي الاتجاه المقابل تراجعت مؤشرات الـ 17 قطاعا كان أكبرها خسارة مؤشر انتاج الاغذية الخاسر 1.58 في المئة الى 4927 نقطة، تلاه مؤشر التأمين الذي فقد 1.53 في المئة من قيمته هبوطا الى 4661 نقطة، تبعه مؤشر الخدمات التجارية الخاسر 1.19 في المئة الى 4003 نقطة.

وسجل مؤشر الطاقة رابع أكبر خسارة نسبتها 1.18 في المئة الى 3971 نقطة، ثم مؤشر المواد الاساسية الهابط بنسبة 1.09 في المئة الى 4832 نقطة، تبعه مؤشر تجزئة الاغذية الهابط الى 5613 نقطة بنسبة هبوط 0.81 في المئة. وبنهاية تعاملات أمس، تصدر سهم «دار الأركان» قائمة الأسهم الرابحة في السوق بعد ارتفاع سعره بنسبة 8.88 في المئة إلى 11.89 ريال، جاءت من تداول أكبر كمية متداولة في السوق بلغت 65 مليون سهم نسبتها 28 في المئة، حقق بها أكبر سيولة متداولة في السوق بلغت 743 مليون ريال نسبتها 20 في المئة من سيولة السوق. وسجل سهم «ميد التصنيع» أكبر خسارة في السوق نسبتها 8.10 في المئة هبوطاً إلى 14.06 ريال من تداول 7.6 مليون سهم، تلا سهم «اسمنت نجران» بنسبة تراجع 4.63 في المئة هبوطاً إلى 8.86 ريال.


الأكثر قراءة في دوليات
المزيد من دوليات