الرئيس الفرنسي يصل إلى قطر

الدوحة - أ ف ب |
الرئيس الفرنسي يصل إلى قطر. (رويترز)

وصل الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون صباح اليوم (الخميس)، إلى قطر في زيارة خاطفة في خضمّ الأزمة التي تعصف بالشرق الأوسط لاسيما بعد اعتراف الرئيس الأميركي دونالد ترامب بالقدس «عاصمة لإسرائيل».

وصل ماكرون عند الساعة الثامنة صباحاً (05:00 بتوقيت غرينيتش) وتوجه بعدها إلى قاعدة العديد الأميركية، على بعد 30 كيلومتراً نحو جنوب غربي الدوحة، وهي الأكبر في الشرق الأوسط ومقرّ القيادة الأميركية الوسطى «سنتكوم» المسؤولة عن المهمات العسكرية الأميركية في منطقة الشرق الأوسط.

ومن المتوقع أن يلتقي ماكرون القيادة الأميركية والقوات الفرنسية المتمركزة في هذه القاعدة.

وسيلتقي بعد ذلك، أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، الذي استقبله في باريس في أيلول (سبتمبر) الماضي، قبل ان يعقدا مؤتمراً صحافياً مشتركاً.

وأعلنت الرئاسة الفرنسية أن الزعيمين سيفتحان «حواراً رفيع المستوى حول مكافحة الإرهاب» وسيوقعان عدداً كبيراً من العقود التي «شارفت على الاستحقاق».

ويرافق ماكرون في زيارته وزير خارجيته جان إيف لودريان ووزيرة الجيوش فلورانس بارلي.

وتأتي زيارة ماكرون الى قطر غداة اعتراف ترامب بالقدس «عاصمة لإسرائيل» وقراره نقل السفارة الأميركية من تل أبيب الى القدس، ما أثار موجة تنديد دولية خصوصاً في العالم العربي والإسلامي.

ووصف ماكرون أمس من الجزائر قرار ترامب بـ «المؤسف» ودعا الى «تجنب العنف بأي ثمن».