إندونيسيا تطلق حملة تطعيم لمواجهة تفشي الدفتيريا

جاكرتا - رويترز |
إندونيسيا تطلق حملة تطعيم لمواجهة تفشي الدفتيريا. (رويترز).

أعلنت السلطات الصحية في اندونيسيا اليوم (الخميس)، اطلاقها حملة تطعيم الأسبوع المقبل، لاحتواء زيادة حادة في الإصابة بمرض الدفتيريا، الذي تسبب في وفاة 32 شخصاً بينهم كثير من الأطفال هذا العام في رابع دولة بالعالم من حيث الكثافة السكانية.

وقالت وزارة الصحة إن «هناك تقارير عن 591 حالة إصابة بالدفتيريا على الأقل منذ كانون الثاني (يناير) الماضي، بزيادة قدرها 42 في المئة مقارنة بالعام الماضي»، ووصفت التفشي بأنه أمر «غير عادي».

وقال المدير العام لإدارة الوقاية من الأمراض ومكافحتها في الوزارة الدكتور محمد سوبوه: «شهدنا تسارعاً في وتيرة ظهور حالات الإصابة بالمرض مقارنة بالعام الماضي. ننفذ برنامج تطعيم لمنع حدوث وباء».

وسجلت الوزارة 415 إصابة بالمرض، و24 حالة وفاة العام الماضي.

وتشهد إندونيسيا أحد أعلى معدلات الإصابة بالدفتيريا في العالم، إضافة إلى الهند والدول الواقعة في أفريقيا جنوب الصحراء، على رغم أن التطعيمات ساعدت على خفض معدلات الإصابة على مستوى العالم خلال الـ30 عاماً الماضية.

وسجلت «منظمة الصحة العالمية» نحو سبعة آلاف حالة في أنحاء العالم العام الماضي. ووصل عدد الإصابات عام 1980 إلى 100 ألف حالة.

وينجم مرض الدفتيريا عن عدوى بكتيرية تنتشر من طريق الاتصال الجسدي أو العدوى التنفسية، ويمكن أن يودي بحياة المريض. وتشمل أعراضه الحمى، والتهاب الحلق، ويمكن أن يتعرض مجرى التنفس للانسداد في بعض الحالات.

وأرجع سوبوه الزيادة في معدلات الإصابة إلى أسباب عدة تشمل رفض البعض للتطعيم، وصعوبة الحصول على الرعاية الصحية.

ومن المقرر تنفيذ حملة التطعيم في العاصمة جاكرتا وإقليمين مجاورين، وهي الأماكن التي شهدت أكبر عدد من حالات الإصابة الجديدة، على أن يتسع نطاق الحملة إلى مناطق أخرى بدءاً من كانون الثاني المقبل.