تجريد بروكسيل من حق استضافة مباريات في بطولة أوروبا 2020

نيون (سويسرا) - رويترز |
تجريد بروكسيل من حق استضافة مباريات في بطولة أوروبا 2020. (رويترز - أرشيفية).

أعلن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم اليوم (الخميس) أن بروكسيل خسرت حق استضافة مباريات في بطولة أوروبا 2020، بسبب تأخرها في تطوير ملعب جديد.

وقال رئيس الاتحاد الأوروبي الكسندر تشيفرين إن «المباريات الأربع التي كان من المقرر أن تستضيفها بروكسيل ستقام في ملعب ويمبلي في لندن، بالإضافة إلى مباراتي قبل النهائي، والنهائي المقرر اقامتها في العاصمة البريطانية». ونسخة 2020 هي الأولى التي تقام في الكثير من الدول عبر القارة.

وأضاف أن «القرار جاء بعد اخفاق مشروع ملعب يوروستاديوم في تلبية معايير وضعتها اللجنة التنفيذية في الاتحاد الاوروبي في ايلول (سبتمبر) 2017».

وتعرض مشروع بناء ملعب بروكسيل الجديد لاستضافة مباريات في البطولة لأعمال تأخير، من بينها اجراءات الحصول على تراخيص انشاءات وتراخيص بيئية.

وقال الرئيس التنفيذي للاتحاد البلجيكي كوين دي براباندر في بيان «فعلنا كل شيء في وسعنا حتى اخر لحظة لاقناع الاتحاد الاوروبي، لكننا نحترم القرار».

وتابع «الغياب عن تنظيم بطولة اوروبا لا يعني توقف خطط بناء الملاعب. نحتاج بالطبع لملعب جديد يسع 45 الف متفرج، ونأمل ان تنجح السلطات المختصة في الحصول على تراخيص في كانون الثاني (يناير) المقبل، حتى يتم بناء استاد على اعلى مستوى يناسب القرن21  في بلادنا».

وكانت بروكسيل واحدة من 13 مدينة أوروبية اختيرت لتنظيم البطولة. وكان من المقرر ان تستضيف مباريات في دور المجموعات وفي دور 16. وقال الاتحاد الأوروبي أيضا إن «روما ستستضيف مباراة الافتتاح».