جنوب السودان يتهم المتمردين بقتل نائب في أوغندا

جوبا - رويترز |
جنوب السودان يتهم المتمردين بقتل نائب في أوغندا. (رويترز).

كشف مسؤول محلي كبير في جنوب السودان اليوم (الخميس) أن نائباً في برلمان محلي قتل في أوغندا المجاورة، وألقى بمسؤولية الجريمة على المتمردين.

وقال وزير الإعلام والثقافة والشباب والرياضة ألفرد كينيث دوكو في ولاية ياي ريفر، إن «النائب جاكوب كوينسوك جايل قتل في وقت متأخر من مساء أمس».

وأضاف دوكو أن «جايل قتل في مدينة يومبي شمال غربي أوغندا»، وأشار إلة أنه قتل بالرصاص على يد أفراد موالين لنائب الرئيس السابق ريك مشار.

ونفي الناطق باسم المتمردين لام بول غابرييل تنفيذهم لعملية الاغتيال وألقى بالمسؤولية على الحكومة. وقال «ليس باستطاعة قواتنا العبور إلى أوغندا لأن ليس لدينا هذا التفويض. لسنا مسؤولين عما حدث».

وانزلق جنوب السودان إلى حرب أهلية منذ أربعة أعوام، بسبب خلاف سياسي بين الرئيس سلفا كير ونائبه السابق مشار. وتسببت الحرب في سقوط عشرات الآلاف من القتلى وأزمة اقتصادية وتشريد حوالى ربع سكان البلاد.

ولجأ كثيرون إلى دول مجاورة مثل أوغندا التي تستضيف أكبر عدد من اللاجئين في مخيمات كبيرة في شمال غربي البلاد، حيث قتل جايل.

ولم يتضح ما الذي كان جايل يفعله في أوغندا لكن البيان قال، إن حكومة الولاية أرسلته هو وثلاثة آخرين إلى منطقة كاجو كيجي المتاخمة للحدود مع أوغندا قبالة مدينة يومبي «لعقد اجتماعات سلام وحوار مع أفراد من المجتمع».