نور ترسم على طاولة تشكيلية

الدمام - «الحياة» |

< عندما تجلس على طاولة الرسم وتمسك ريشة الفنان تنسى كل شيء حولها وتبدأ في تلوين اللوحة البيضاء أمامها بشكل لافت ورائع، إذ تستخدم جميع ألوان الحياة الرائعة كما تقول نور عبدالواحد البيش (5 أعوام): «كل الألوان رائعة مثل ألوان الطبيعة لذلك تعجبني وأرسمها بشكل جيد، إذ تساعدني معلمتي في الروضة، وهي فنانة تشكيلية رائعة، ومنها أصبحت أحب الرسم، حتى زميلاتي في الصف أحبهن جميعاً، فنحن نتشارك كل شيء رائع كل يوم».

وتشكر معلماتها رحاب وسعاد وجميع أصدقائها في المدرسة ووالديها وكل من دعمها وشجعها، وتقول: «لدي موهبة الكل يعتقد أنها غريبة، ولكن جمع القروش مهم وهو استثمار جيد خصوصاً في عمري (تضحك)، سأصبح سيدة أعمال بسببها ربما، وعندما أكبر سأصبح طبيبة، وربما يكون لدي أحلام أخرى».


الأكثر قراءة في دوليات
المزيد من دوليات