اللاعب عبدالعزيز يحلم بتمثيل المنتخب السعودي لكرة القدم

الرياض - سارة الشمراخ |

< «الكرة» حلم حياته الذي يحلم به منذ احتضانها بين يديه حتى أصبح لاعباً لكرة القدم في الساحة الخضراء الكبيرة التي ينافس فيها الكثير من زملائه، ويقضي وقتاً رائعاً لتعلّم هذه المهارة الجيدة، التي مكنته من أن يصبح لاعباً قوياً لكرة القدم، والكل ينظر إليه بحماسة ويصفقون تشجيعاً لكل تسديدة له في المرمى.

الفخر شيء مميز، والكل يشعر به حينما يعمل إنجازاً مهماً، ويصبح هو الفرد المميز الذي ينجح في عمل ما، وخصوصاً عندما يكون طفلاً ويحقق الكثير من المنجزات، بدعم من أسرته التي احتضنت موهبة عبدالعزيز في كرة القدم.

عبدالعزيز أنور تركستاني (10 أعوام)، يتمنى أن يمثل المنتخب السعودي عندما يكبر، وأن يحقق حلم طفولته، يقول: «كل طفل يحمل بداخله حلماً، ويمتلك موهبة ف ريدة، ومع التدريب المستمر تتطور، لذا كنت أقضي ساعات طويلة بالتدريب، ولم أشعر بصعوبة في أيام التدريبات، لأنني أحب الكرة، وعلاقتي معها قوية بشكل متقن، وعندما ألعب أشعر بمشاعر سعيدة تغمر قلبي، وسأكبر وأنا أهتم بموهبتي كثيراً، وستشاهدينني عندما أكبر وألتحق بالمنتخب السعودي، فعلاً الأحلام ستتحقق هكذا، سأخبر كل الأطفال، ولا بد أن يتمسّكوا بأحلامهم».

ويدعم عبدالعزيز أصدقاءه في المدرسة ويحبهم كثيراً، فهم يشجعونه كثيراً وبخاصة صديقه رائد، الذي مثّل معه في أحد الأفلام التي تستهدف الطفولة والعديد من المواضيع، ويعلق قائلاً: «أحب رائد كثيراً لأنه يشجعني دائماً، كما أننا نتحدث عن أحلامنا في المستقبل كثيراً، وأيضاً نحل واجباتنا المدرسية ونريد أن نصبح متفوقين، ولا نجعل شيئاً يشغلنا عن الدراسة، وأحياناً مع كثرة التدريب واضطراري للسفر للمشاركة في نوادٍ مختلفة يساعدني رائد كثيراً، ويخبرني عن كل الأمور المدرسية».

وشارك عبدالعزيز في عدد من الأندية الرياضية، منها نادي المحرق في البحرين، ونادي العربي في الكويت، وأكاديمية سبورتي في الكويت، إضافة إلى أن هناك العديد من الصور التي التقطت له مع الكثير من اللاعبين المشهورين.

ويشكر عبدالعزيز جميع من يدعمه ويشجعه ووالديه ومعلميه، ولا ينسى خاله محمد الذي يهتم بتدريبه وتعليمه، ولا يمل البتة بل ينتظر اللحظة التي يصبح فيها عبدالعزيز لاعباً محترفاً. ويضيف: «يجب على الوالدين الاهتمام بمواهب الصغار واحترام أفكارهم، فالتشجيع والدعم يزرعان الثقة بداخل الطفل، ويجعلانه يبدع وينجز».


الأكثر قراءة في دوليات
المزيد من دوليات