«هدف»: برامج «التوطين» ستُمكِّن القوى الوطنية من العمل في القطاع الخاص

بريدة - «الحياة» |

أكد المدير العام لصندوق تنمية الموارد البشرية (هدف) بالإنابة عمر مليباري أن برامج «دعم التوطين»، التي أطلقتها وزارة العمل والتنمية الاجتماعية والصندوق، ستُمكِّن القوى الوطنية من فرص العمل في منشآت القطاع الخاص. وأضاف خلال اللقاء التعريفي عن برامج الدعم الجديدة المقدمة من «هدف» للمنشآت، الذي نظمته الغرفة التجارية في القصيم أمس، بحضور وكيل إمارة منطقة القصيم عبدالعزيز بن عبدالله الحميدان، ورئيس مجلس إدارة الغرفة التجارية الصناعية في منطقة القصيم عبدالعزيز الحميد، أن الوزارة والصندوق أطلاقا خمسة برامج دعم جديدة، وهي برنامج «دعم نمو التوطين بالمنشآت»، و«العمل الحر»، و«العمل الجزئي»، وبرنامج ضيافة الأطفال (قرّة)، وبرنامج نقل المرأة العاملة (وصول)، الهادفة إلى تمكين السعوديين والسعوديات في سوق العمل، ورفع مستوى مشاركتهم في بيئات عمل مناسبة ولائقة ومستقرة.

وأبان مليباري أن برامج الدعم الجديدة ستسهم في تمكين أبناء وبنات هذا الوطن للاستثمار والعمل والمشاركة بشكل كبير في التنمية الاقتصادية الوطنية، انسجاماً مع برنامج التحول الوطني لتحقيق مستهدفات رؤية المملكة 2030.

من جهته، قدّم نائب المدير العام لدعم التوظيف في «هدف» أحمد المجيش شرحاً لأهداف وآليات برامج الدعم، كما أجاب عن استفسارات ملاك المنشآت بشأن آليات برامج دعم التوطين. وأشار إلى أن برنامج دعم نمو التوطين بالمنشآت سيسهم في تقليص كلفة توطين فرص العمل للمنشآت، ورفع نسبة مشاركة المرأة في سوق العمل، لافتاً إلى أن برنامج «العمل الحر» يستهدف رواد ورائدات الأعمال، وأصحاب المشاريع الذاتية في سوق العمل.

ولفت إلى أن برنامج «العمل الحر» يهدف إلى دعم توفير الحماية الاجتماعية لممارسي العمل الحر، بما يضمن رفع استقرار القوى الوطنية وفق بيئة عمل ملائمة ومحفّزة للإنتاج والتطوير. وأبان أن برنامج «العمل الجزئي» يسعى إلى تشجيع منشآت القطاع الخاص على تفعيل آلية العمل الجزئي، وتوسيع خيارات العمل لطالبي العمل وتقليص كلفة التوطين للمنشآت. وأفاد بأنّ برنامجي دعم خدمة ضيافة الأطفال (قرّة)، ودعم نقل المرأة العاملة (وصول)، خُصصا لدعم المرأة العاملة، ومساعدتها في تجاوز التحديات التي قد تواجهها، مضيفاً أن البرنامجين يهدفان إلى تمكين المرأة السعودية، ورفع نسبة مشاركتها في سوق العمل، ودعم استقرارها الوظيفي.


الأكثر قراءة في دوليات
المزيد من دوليات