بدء المرحلة الثانية من مناورات إماراتية - سودانية مشتركة

أبو ظبي - شفيق الأسدي |

وصلت وحدات من القوات البرية الإماراتية إلى بورت سودان للمشاركة في التمرين المشترك «أبطال الساحل 1» في مرحلته الثانية. وأعلنت في بيان أمس أن «التمرين الذي يستمر حتى الخامس عشر من الجاري في إطار سلسلة التمارين مع قوات الدول الشقيقة والصديقة، والتعاون والتنسيق بين القيادتين».

ويهدف التمرين إلى تعزيز أواصر التعاون وتبادل الخبرات في كل المجالات، ما يساهم في رفع القدرة القتالية والتأهب لمواجهة التحديات التي تمر بها المنطقة ولزيادة التنسيق بين القوات المسلحة لدولة الإمارات والقوات المسلحة السودانية. ويشمل أحدث نظم التدريب والنظريات القتالية وصنوف التدريب على الأسلحة الحديثة المتطورة وتتخلل فاعلياته مناورات تكتيكية وفق تسلسل مجرياته لتطوير الجاهزية العمليانية.

ويذكر أن التمرين «أبطال الساحل 1» في مرحلته الأولى انطلق الأحد الماضي في منطقة «جبيت» في ولاية البحر الأحمر.

وتجري القوات المسلحة الإمارتية حالياً تمرين «العلم 4» على أرضها بمشاركة وحدات من القوات الأميركية والمملكة المتحدة والجمهورية الفرنسية.