4 بلايين ريال لتنفيذ 10 مشاريع كهرباء في «تبوك»

تبوك - «الحياة» |

< تسابق منطقة تبوك الزمن للانتهاء من تنفيذ 10 مشاريع كهربائية تبلغ كلفتها 4.7 بليون ريال، من المتوقع الانتهاء من معظمها خلال العام المقبل، ومن بينها: محطة تحويل مركزية جهد فائق في الوجه، وخطوط ربطها وربط المدائن وضباء، وإنشاء محطة تحويل «تبوك 12»، و«محطة بئر بن هرماس»، و«محطة الإسكان» مع ربطهما بالشبكة، و«توسعة محطة تيماء» على الجهد العالي، ليبلغ إجمالي أطوال الخطوط الكهربائية التي لا تزال تحت التنفيذ أكثر من 600 كيلومتر دائري.

وتفتخر منطقة تبوك بإنشاء أول وأكبر مشروع صديق للبيئة بمنطقة الشرق الأوسط، وهي محطة توليد «ضباء الخضراء»، التي يبلغ مجموع قدرتها الإنتاجية من الكهرباء 605 ميغاوات، بكلفة قدرها 3.5 بليون ريال، وتحتوي على وحدتين غازيتين ووحدة بخارية متضمنة استخدام الطاقة الشمسية في توليد ما يعادل 43 ميغاوات.

وسيتم تشغيل الوحدة الأولى من المحطة وإكمال المشروع قبل نهاية العام الحالي 2017، في حين جرى تعزيز وتحسين شبكات ومحوّلات التوزيع الكهربائية، وربط محطات التحويل الجديدة بالشبكات الكهربائية، مع إحلال شبكات التوزيع القديمة وإيصال الخدمة الكهربائية إلى مشتركين جدد بكلفة إجمالية بلغت 366 مليون ريال.

وفي ظل هذه المشاريع العملاقة، تواصل شركة الكهرباء التخطيط لتنفيذ مشاريع مستقبلية تتجاوز قيمتها التقديرية 7 بلايين ريال، وتهتم بتعزيز المنظومة الكهربائية في منطقة تبوك والمناطق المجاورة، إضافة إلى دورها المهم في الربط الكهربائي بين المملكة ومصر، الذي سيكون بداية للربط العربي والأوروبي في ما بعد.

وأسهمت الشركة السعودية للكهرباء بمنطقة تبوك منذ تأسيسها في تبوك عام 1392 في تأسيس قاعدة عمل مواكبة بجهود أبناء المملكة لحاجة المستفيدين الذين تزايدت أعدادهم خلال الخمسين عاماً التي مضت، وقسمت العينات الاستهلاكية إلى تسع وحدات، هي: سكني، وتجاري، وصناعي، وزراعي، ومساجد، ومستشفيات، وشوارع، وطرق عامة، وحكومي، لتتمكن الشركة من رسم مستقبل المنطقة التي تبلغ مساحتها الإجمالية 117000 كيلومتر، وبدأت بإيصال التيار الكهربائي إلى جميع مدن ومحافظات ومراكز المنطقة، التي تشكل 7 في المئة من المساحة الكلية المغطاة بالكهرباء في المملكة.


الأكثر قراءة في دوليات
المزيد من دوليات