«مفوضية اللاجئين»: استمرار فرار الروهينغا من ميانمار إلى بنغلادش

داكا - رويترز |
«مفوضية اللاجئين»: استمرار فرار الروهينغا من ميانمار إلى بنغلادش. (رويترز - أرشيفية).

أفادت «المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين» اليوم (الخميس) بأن لاجئين من الروهينغا لا يزالون يفرون من ميانمار إلى بنغلادش، على رغم تحديد البلدين الشهر الماضي جدولاً زمنياً للسماح لهم بالبدء في العودة إلى ديارهم.

وقالت نائب المفوض السامي للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين كيلي كليمنتس «أزمة اللاجئين في بنغلادش هي الأسرع تفاقماً في العالم. الأوضاع في ولاية راخين في ميانمار ليست في حال تسمح بعودة سالمة ومستدامة. اللاجئون لا يزالون يفرون».

وأضافت «ليس لدى الغالبية ما يذكر أو لا يوجد لديها على الإطلاق ما تعود إليه. منازلهم وقراهم تعرضت للتدمير. وتبقى الانقسامات العميقة بين الطوائف قائمة ولم تعالج كما يظل دخول المساعدات الإنسانية غير مناسب».

وأكدت المفوضية أن «معدل الوافدين يبدو أنه تباطأ»، مشيرة إلى أن 625  ألفا وصلوا منذ 25 آب (أغسطس) الماضي وصل منهم 30 ألفا الشهر الماضي و1500 الأسبوع الماضي.

واتفقت بنغلادش وميانمار في 23 تشرين الثاني (نوفمبر) الماضي، على البدء في إعادة الروهينغا خلال شهرين، من دون تحديد إطار زمني لإتمام العملية.