رئيس الوزراء الروسي يهاجم اللجنة الأولمبية

موسكو - رويترز |

هاجم رئيس الوزراء الروسي ديمتري ميدفيديف قرار اللجنة الأولمبية الدولية بمنع بلاده من المشاركة في دورة ألعاب بيونجتشانغ الأولمبية الشتوية 2018 في كوريا الجنوبية، بسبب فضيحة المنشطات، قائلاً إن القرار يهدف إلى تسميم الأجواء في بلاده قبل الانتخابات الرئاسية المقررة في العام المقبل.

ومن المقرر إجراء الانتخابات الرئاسية في روسيا في آذار (مارس) المقبل، وسيسعى الرئيس فلاديمير بوتين لإعادة انتخابه لفترة رئاسية جديدة، وقال ميدفيديف في تصريحات بثها التفزيون الرسمي الروسي حية على الهواء أمس الخميس: «هذه هي السياسة، اتخذ القرار قبل الانتخابات الرئاسية في بلادنا، وهو يهدف إلى خلق أجواء معينة في مجتمعنا، في الخارج يفهمون جيداً جداً الأهمية التي نوليها في بلادنا للإنجازات الرياضية الكبيرة، بالنسبة إلى الملايين من مواطنينا كان القرار صفعة كبيرة».

وأضاف ميدفيديف، الذي كان يتحدث إلى أعضاء الحكومة، أن الادعاءات القائلة بوجود برنامج منشطات برعاية الدولة في بلاده هي «كذبة بينة».