«رعاية الفتيات في الأحساء» تطبق برنامج «الاسترخاء بالإيحاء الذاتي» على نزيلاتها

{ الدمام - رحمة ذياب |
!!DAH Story.item details.captions!!

< نظمت وزارة العمل والتنمية الاجتماعية، ممثلة بمؤسسة رعاية الفتيات بالأحساء بالقسم النفسي، برنامجاً بعنوان «الاسترخاء بالإيحاء الذاتي» أول من أمس (الأربعاء)، بهدف تطبيق نزيلات المؤسسة الاسترخاء الذاتي لينعكس على شعورهم بالراحة والرضاء وإكسابهن مهارة التطبيق الذاتي له.

وبدأ «البرنامج»، الذي قدمته الاختصاصية نجلاء الخضير، والاختصاصية النفسية ملاك المبارك، بمقدمة من اختصاصيات القسم النفسي عن أهمية الاسترخاء وفوائده وتأثيره وخطوات تنفيذه وأنواعه، وتلا ذلك التطبيق العملي، إذ اجتمعت الفتيات حول منصة أرضية تحوي الشموع الصغيرة، وتوفير الجو الهادئ، والإضاءة الخافتة، والكل يستمع إلى مقطع صوتي للإيحاء مدته نصف ساعة، وبعد الانتهاء تناولت كل فتاة ورقة عبرت فيها عن شعورها بعد التطبيق، وانعكس ذلك على إحساسهن بالراحة والرضا.

واستعرضت الاختصاصيات خطوات الاسترخاء بالإيحاء، والتي تبدأ بالجلوس الهادئ، وشد انتباه العقل الواعي وتركيزه، وإجهاد العين بالتركيز على نقطة واحدة، وإجهاد العقل بالعد والتخيل، إذ يوجد مستويان للعقل، هما العقل الواعي، أو العقلاني، والعقل اللاواعي، أو اللاعقلاني، فالإنسان بطبيعته يفكر بالعقل الواعي، وأي شي يفكر فيه باعتياد يتوجه مباشرة لعقله الباطن، فعقلنا الباطن هو مركز العواطف والانفعالات والإبداع.

وأبدت الفتيات ارتياحهن لمثل هذه البرامج التي تنعكس على سلوكهن في الدرجة الأولى، وقالت إحدى المستفيدات: «المحاضرات النظرية تبعث على الملل أحياناً، ولا تكون ذات فائدة عملية كالتمارين الاسترخائية، والشعور التام بالراحة، فالمقاطع الصوتية تبعث على الراحة والهدوء، والشموع من أجل تركيز النظر، وشد الانتباه للتخلص من سموم الأفكار المقلقة».

وأبدت فتاة أخرى رأيها، قائلة: «البرامج التطبيقية متنوعة، فمنها التمارين الاسترخائية، وأخرى بهدف الاستجمام والشعور التام بالراحة النفسية، فنحن في دور الإيواء أفكارنا تتخبط بصورة مستمرة، والاختصاصيات يبحثن عن كل ما ينمي التفكير الإيجابي، والتخلص من الصورة السوداوية لدينا، ومن التوتر العصبي».

وبينت أن مفتاح الإيحاء الذاتي هو أن تتعلم كيف تسيطر على مهمات جسمك، وتجعله يسترخي بواسطة الكلام الهامس، أي بصوت خافت.

ويعتبر الاسترخاء من الناحية العلمية بأنه إراحة الأعصاب والتقليل من حدة التوتر العصبي والنفسي، وتمارين الاسترخاء ما هي إلا مجموعة من التمارين لتهدئة الأعصاب بجانب التخفيف من القلق والتوترات العصبية، وعادة ما تستغرق جلسات الاسترخاء 20 دقيقة للتدريب مع 15 دقيقة لممارسة الاسترخاء عملياً.


الأكثر قراءة في دوليات
المزيد من دوليات