الجيش الأوغندي يسحب جنوداً من الصومال

مقديشو – «الحياة» |

أعلن الجيش الأوغندي بدء سحب 281 من جنوده المشاركين في قوات حفظ السلام بالصومال المجاورة. وقال نائب الناطق باسم باسمه الكولونيل ديو أكيكي: «سيتم تقليل عدد الجنود الأفارقة في قوات حفظ السلام بالصومال بحوالى ألف جندى مع نهاية السنة، تنفيذاً للاتفاق بين الاتحاد الإفريقي ومجلس الأمن التابع للأمم المتحدة».

وتنشر أوغندا أكثر من 6 آلاف جندي في أنحاء الصومال كجزء من قوة متعددة الجنسيات تابعة للاتحاد الأفريقي، وتضم أيضاً جنوداً من بوروندي وكينيا.

على صعيد آخر، دانت محكمة في مدينة اونتاريو الكندية الصومالي علي عمر (40 سنة) بالمشاركة في خطف الصحافية الكندية أماندا ليندهوت والمصور الأسترالي نايجل برينان في مقديشو عام 2008، والتي تم تحريرها بعد 460 يوماً من خطفها بعد دفع عائلتها فدية.

واضطلع عمر بدور وسيط بين الخاطفين وعائلة ليندهوت، علماً أن الصومال سلمته إلى كندا عام 2015.

وأكد الادعاء أنه أبلغ عائلة الصحافية خلال المفاوضات بأنه «قائد في المجموعة الخاطفة»، وهدد بأن المخطوفة قد تتعرض لأذى أو تقتل إذا لم تدفع الفدية.