انطلاق مشروع ثقافة الحوار لمنسوبات التعليم

{ الرياض - سعد الغشام |

< أعلنت إدارة تعليم الرياض انطلاق مشروع خطة ثقافة الحوار ومهارات الاتصال لمنسوبات تعليم الرياض، وشارك في المشروع معلمات ومتدربات ومشرفات تربويات ضمن برنامج خطة ثقافة الحوار التربوي واستهدف البرنامج التدريبي شاغلات الوظائف التعليمية من المنسوبات، والبرنامج يهدف إلى إكساب المشارك المهارة في الحوار والتواصل الفعّال مع والديه وأفراد أسرته.

ودرسن المشاركات في المشروع في الجلسات مفهوم ثقافة الحوار وتعزيز مهارات الاتصال من خلال التعرف على أهم معوقات الحوار الداخلية والخارجية، والشعور بخطورة ضعف الحوار الأُسَري، والتعرف على منافع الحوار والتعرف على تقنيات التحكم في بعض الانفعالات كالغضب. واستعرضت جلساتهن الجلسة في مهارات الناجحين التواصل بالحوار مع والديه وأفراد أسرته في شؤونه الفكرية والنفسية والشخصية، وإكساب المشارك أدبيات الحوار واللباقة مع الوالدين وأفراد الأسرة في الحوار، وعكس المشاعر الإيجابية في أثناء الحوار وبعده.

واشتمل البرنامج التدريبي على عدد من الأنشطة ومشاركات ومداخلات المتدربات مع تعزيز الشراكة الفاعلة بين البيت والمدرسة والتغطية الإعلامية من خلال وسائل الإعلام المرئية والمسموعة، والتنسيق بين الإدارة والمدارس في حال تنفيذ الأنشطة وإعداد الخطط التنفيذية لمراحل المشروع وفق حاجات الإدارة، وكانت وحده تطوير مدارس البنات شاركت وحدة البرنامج الوطني لتطوير مدارس البنات في ملتقى الجودة للتميز والاعتماد المدرسي بمشاركة 96 تربوية.

وأوضحت مشرفة تطوير المدارس نورة الخراشي أن فلسفة برنامج تطوير قائمة على أن كل مدرسة تمثل كياناً مستقلاً لا يشبه الآخر، مضيفة لكل مدرسة واقعها ومشكلاتها الخاصة بها التي تتطلب تشخيصاً لهذا الواقع عبر عمليات المراجعة الذاتية، والوقوف على أولويات التحسين والتطوير وترجمة تلك الأولويات إلى برامج ومشاريع في خطة المدرسة، وكانت وزارة التعليم اختتمت أمس الدورات التأهيلية المتخصصة لمنسوبات العلاقات والإعلام التربوي في البرامج الإعلامية ‏والدورات التأهيلية المتخصصة التي نظمتها بالتنسيق مع شركة تطوير للخدمات التعليمية في مقر مركز الأمير أحمد بن سلمان للإعلام التطبيقي النسائي للتدريب. واحتوى البرنامج تدريبهن في دورة كتابة التقارير الصحافية ودورة الإعلام الجديد في بناء وتحسين الصورة الذهنية للمؤسسات ودورة في التحقق من الأخبار المنشورة، ودورة في فن الإتيكيت، ودورة مهارات.


الأكثر قراءة في دوليات
المزيد من دوليات
المزيد من