المملكة تطبع 305 ملايين نسخة من إصدارات القرآن الكريم

المدينة المنورة - «الحياة» |
ينفرد مجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف بنظام دقيق لمراقبة مراحل كتابة وطباعة المصحف وفق نظام مراقبة الإنتاج. (الحياة)

أعلن مجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف في المدينة المنورة أن إجمالي ما طبع من إصدارات القرآن الكريم منذ افتتاحه في العام 1405هـ حتى الآن بلغ 305 ملايين نسخة موزعة ما بين مصاحف كاملة، وأجزاء، وترجمات، وتسجيلات، ومصنفات علمية تتعلق في علوم القرآن الكريم.

فيما تصل الطاقة الإنتاجية للمجمع حالياً إلى نحو 12 مليون نسخة من مختلف الإصدارات سنوياً.

وتستغرق كتابة المصحف الشريف حوالى عامين إلى العام ونصف العام، بحسب ما ذكر خطاط المصحف الشريف بالمجمع الدكتور عثمان طه، مبيناً أن كل نسخة يتم مراجعتها وتدقيقها من لجنة متخصصة بإشراف لجنة علمية مؤلفة من كبار العلماء المتخصصين في علم القراءات والرسم والضبط وعلوم التجويد، والتفسير، والفقه، واللغة، والنحو والصرف.


الأكثر قراءة في دوليات
المزيد من دوليات