نائب الرئيس الأميركي يؤجل زيارته للشرق الأوسط

واشنطن - أ ف ب، رويترز |

أعلن مسؤول في البيت الأبيض اليوم (الخميس) أن نائب الرئيس الأميركي مايك بنس سيؤجل جولته المقررة بالشرق الأوسط لمدة يومين، في حال وجود ضرورة لمشاركته في تصويت حاسم على تشريع بالكونغرس في شأن خفض الضرائب.

وأضاف المسؤول أن بنس سيغادر وفقاً للجدول الجديد الثلثاء المقبل، في جولة تستمر خمسة أيام، تبدأ بزيارة القاهرة لإجراء محادثات مع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي. وكان من المقرر في الأصل أن يبدأ جولته السبت المقبل.

ويمكن لبنس باعتباره نائب للرئيس أن يدلي بصوته في مجلس الشيوخ على مشروع قانون الضرائب، لذا تقرر أن يبقى في البلاد لهذا الغرض.

ونقل السيناتور الجمهوري جون مكين، الذي يكافح مرض سرطان المخ، إلى المستشفى أمس. وتابع المسؤول «لا نتوقع الحاجة لصوته، لكننا لا نريد سيناريو وجوده في الجانب الآخر من العالم وعليه العودة».

ومن المقرر أن يجري بنس محادثات مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو الخميس المقبل في القدس.

وقالت الناطقة باسم بنس، إليسا فرح، إنه «سيؤكد خلال الجولة التزام الولايات المتحدة تجاه حلفائها في الشرق الأوسط، والعمل معهم على قتال المتشددين».

وأضافت في بيان «يتطلع إلى إجراء محادثات بناءة مع رئيس الوزراء نتانياهو والرئيس السيسي، لتأكيد التزام الرئيس (دونالد) ترامب إزاء شركائنا في المنطقة ومستقبلها»

وكان الرئيس الفلسطيني محمود عباس وبابا الاقباط تواضروس وشيخ الأزهر أحمد الطيب رفضوا لقاء بنس خلال زيارته إلى المنطقة. وألغى عباس لقاء كان مقررا مع بنس في رام الله، محذرا من ان الولايات المتحدة لم يعد لديها دور لتلعبه في عملية السلام