دراسة مسحية لقياس حجم الهدر الغذائي في السعودية

عبد الرحمن الفضلي وسليمان أبا الخيل يوقعان العقد. (واس)
الرياض – «الحياة» |

تعتزم جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية إجراء دراسة مسحية حول قياس الفقد والهدر في الغذاء والحد منهما في المملكة، لمصلحة المؤسسة العامة للحبوب.

ومن المقرر أن تنفذ الدراسة التي وقع عقدها اليوم (الأحد) وزير البيئة والمياه والزراعة رئيس مجلس إدارة المؤسسة العامة للحبوب عبد الرحمن الفضلي ومدير جامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية الدكتور سليمان أبا الخيل، استطلاعاً لآراء أكثر من خمسة آلاف مشارك ومشاركة باستخدام ست طرق علمية في كل مدن المملكة.

ويشارك في تنفيذ الدراسة خبراء دوليون من منظمة الأغذية والزراعة الدولية ومنظمة الموارد الدولية والمعيار الدولي للفقد والهدر في الغذاء، إضافة إلى مشاركة شركات سعودية متخصصة في أبحاث السوق وتنفيذ المسوح الميدانية.

وبيّن محافظ المؤسسة العامة للحبوب أحمد الفارس، أن هذه الدراسة تهدف إلى القيام بمسح شامل للفقد والهدر في الأغذية في سلسلة الإمداد الغذائي كاملة، من أجل تقدير حجم الفقد والهدر من الغداء في السعودية بطرق علمية وفق المعايير الدولية، ومن ثم قياس الخسائر الاقتصادية الناجمة.

وتسعى الدراسة إلى اقتراح سياسات وخطط إستراتيجية للحد من الفقد والهدر في الغذاء في المملكة مبنية على الأدلة وباستخدام تطبيقات الاقتصاد السلوكي، من خلال تحليل الأسباب الاقتصادية والاجتماعية والثقافية المتسببة بها.

وقال إن الدراسة ستزود المؤسسة بمؤشر الأداء الخاص بالفقد والهدر، وهي إحدى المستهدفات في برنامجها الوطني للحد من الهدر في الغذاء والذي يعتبر أحد مبادرات المؤسسة في برنامج «التحول الوطني 2020».

وأوضح أستاذ إدارة صناعة القرار والقيادة المساعد رئيس الفريق العلمي المنفذ للدراسة، الدكتور عبدالرحمن الخريف أن من أهم ما يميز هذه الدراسة اتباع منهجية علمية فريدة هي «منهجية الأثر» والتي تم بناؤها من أساتذة الجامعة، والتي تتبع منهجاً شمولياً لدراسة الظاهرة على مستويين الكلي والجزئي بحيث تغوص عمودياً في الأبعاد الاقتصادية، الإدارية السلوكية، والقانونية كل على حدة.

وتتناول هذه الأبعاد أيضاً بقراءة أفقية من خلال ربط المؤشرات القياسية والتحليل والتطوير ببعضها بعضاً لصوغ رؤية متكاملة تبرز المتجانسات والفروق القطاعية للوصول إلى مبادرات تطويرية ناجحة وقابلة للتطبيق.