إسرائيل تعتقل خلية فلسطينية تتهمها بالعمل لصالح إيران

القدس المحتلة - أ ف ب |
إسرائيل تعتقل خلية فلسطينية تتهمها بالعمل لصالح إيران. (رويترز)

أعلن جهاز الأمن الداخلي الاسرائيلي اليوم (الأربعاء)، انه اعتقل بمساعدة الجيش الاسرائيلي خلية فلسطينية اتهمها بالعمل لصالح الاستخبارات الإيرانية في الضفة العربية.

ومن بين المعتقلين الثلاثة وهم من مدينة الخليل جنوب الضفة الغربية، والذين لم يحدد تاريخ اعتقالهم، وجهت التهمة الى محمد محارمة (29 عاما) تهمة «التخابر لصالح تنظيم معاد أجنبي»، وفق بيان صادر عن جهاز الامن الداخلي «الشين بيت».

وقال البيان: «ان العضو الرئيس في تلك الخلية هو محمد محارمة الذي تم تجنيده للاستخبارات الايرانية بعد ان التقى بهم في جنوب افريقيا العام 2015، اثناء زيارته لقريبه بكر محارمة الموجود في جنوب أفريقيا ويعمل لصالح الاستخبارات الايرانية».

ووجهت الى محمد محارمة كذلك تهمة تلقي الاموال من «كيان اجنبي» و«التآمر» لتشكيل تنظيم مخالف للقانون.

وأضاف البيان أن «افراداً من الاستخبارات الايرانية وصلوا من طهران وتم تكليف محمد محارمة بمهمات عدة منها تجنيد انتحاري وتشكيل خلية لتنفيذ عمليات إطلاق نار، وتجنيد مواطنين عرب إسرائيليين للعمل لصالح الاستخبارات الإيرانية، من بينهم صحافيون نظراً لقدرتهم على الوصول إلى اماكن داخل اسرائيل».

وأضاف ان المعتقل الرئيس تلقى ثمانية آلاف دولار لقاء أنشطته.

والمعتقلان الآخران هما نور محارمة (22 عاماً) وضياء سراحنة (22 عاماً) وقال جهاز الامن انهما جندا في مدينة الخليل.

وقال البيان انه «اتضح اثناء التحقيق ان الاستخبارات الايرانية تستخدم جنوب افريقيا ساحة لتجنيد وتشغيل العملاء في الضفة الغربية للعمل ضد إسرائيل».

وقال رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو في بيان انها «ليست المرة الاولى التي يحاول الايرانيون بطرق مختلفة وفي مجالات اخرى المساس باسرائيل ويسرني ان عناصر الشين بيت والاجهزة الأمنية يحققون النجاح في احباطها».

وأضاف: «ايران تقوم باعمال تخريبية وارهابية ضد دولة اسرائيل ليس فقط من خلال دعم التنظيمات الارهابية مثل حماس وحزب الله والجهاد الاسلامي، بل ايضا من خلال القيام بمحاولات لتنفيذ عمليات ارهابية داخل دولة اسرائيل وضد مواطنيها».