المصريون ينتظرون تتويج صلاح

القاهرة – محمد فتحي |

تتجه أنظار الجماهير المصرية اليوم (الخميس) صوب العاصمة الغانية أكرا التي تشهد حفلة الاتحاد الأفريقي لكرة القدم (كاف) لتوزيع جوائز الأفضل خلال 2017، ويعد مهاجم ليفربول الإنكليزي والمنتخب المصري محمد صلاح الأقرب للتتويج بلقب أفضل لاعب على حساب منافسيه زميله في ليفربول السنغالى ساديو ماني، ومهاجم بروسيا دورتموند الألماني الغابونى بيير إيمريك أوباميانغ.

وتألق صلاح بشكل لافت مع ليفربول منذ انتقاله إليه في بداية هذا الموسم وصار هداف الفريق برصيد 17 هدفا، كما قاد منتخب «الفراعنة» إلى بطولة كأس العالم المقبلة في روسيا بعد غياب 28 عاما منذ نسخة 1990 بإيطاليا، وفي حال فوزه باللقب سيصبح صلاح اللاعب المصري الثاني الذي يتوج بالجائزة بعد أسطورة الكرة المصرية السابق ورئيس الأهلي الحالي محمود الخطيب الذي فاز بها في عام 1983.

واكتسح محمد صلاح التصويت الجماهيري على الجائزة إذ حصد 98 في المئة من الأصوات، فيما اقتسم ماني وأوباميانغ الـ2بالمئة وتدمج نسبة الأصوات مع أصوات مدربي المنتخبات الإفريقية الـ54 وقادتهم ولجنة الخبراء الخاصة بالاتحاد الأفريقي.

إلى ذلك، كشف وكيل أعمال مهاجم الأهلي المصري السابق عماد متعب أن اللاعب يحق له الانتقال النهائي إلى نادي التعاون السعودي في حال نجاحه في فترة الإعارة التي تمتد إلى ستة شهور إذ لا يوجد أي بند يجبره على العودة للنادي «الأحمر»، وشدد نادر شوقي على أن متعب بات حرا ويحق له التوقيع لأي ناد بعد انتهاء إعارته إلى التعاون.

وعن صانع ألعاب الأهلي السابق والنصر السعودي الحالي حسام غالي قال شوقي الذي يتولى أيضا مهمة وكيل أعمال اللاعب: «ناد سعودي غير النصر وناد كويتي يفاوضان غالي للانضمام لصفوف أحدهما في الموسم المقبل لكن الأولوية للأهلي المصري في حال رغب في استعادته»، مشيرا إلى أن غالي لم يحسم استمراره في الملاعب أو إعلان اعتزاله حتى الآن وسيقرر في نهاية الموسم.

على صعيد آخر، أصيبت جماهير الأهلي بصدمة كبيرة بعد إصابة الحارس محمد الشناوي في العضلة الضامة أثناء المباراة المؤجلة أمام النصر إذ بات الجهاز الفني بقيادة حسام البدري مضطرا للاعتماد على الحارس الثالث أحمد عادل عبدالمنعم في مباراة القمة أمام الزمالك بالدوري المصري يوم الاثنين المقبل إذ سيغيب الشناوي والحارس الأساسي الدولي شريف إكرامي بداعي الإصابة.