50 في المئة تراجع في السيولة المتداولة في بورصة قطر

الرياض - «الحياة» |

سجلت بورصة قطر خلال تعاملاتها أمس، تراجعاً ملحوظاً في السيولة المتداولة، بلغت نسبته 50 في المئة، يعادل 292 مليون ريال قطري، في مقابل 584 مليون ريال أول من أمس، صاحب ذلك تراجع في كمية الأسهم المتداولة نسبته 18 في المئة إلى 12.85 مليون سهم في مقابل 15.6 مليون سهم لليوم السابق، بينما ارتفع عدد الصفقات المنفذة بنسبة 13 في المئة إلى 5480 صفقة، في مقابل 4842 صفقة أول من أمس.

وعلى رغم تراجع السيولة والكمية المتداولة، إلا أن المؤشر العام للبورصة أنهى جلسة أمس، على ارتفاع بنسبة بلغت 0.97 في المئة، تعادل 87.69 نقطة، صعوداً إلى مستوى 9135.86 نقطة، في مقابل 9048.17 نقطة للجلسة السابقة، لترتفع مكاسب المؤشر منذ مطلع 2018 إلى 7.19 في المئة.

وشهدت جلسة أمس، تداول أسهم 42 شركة مدرجة أسهمها في البورصة القطرية، تراجعت أسعار أسهم 14 شركة، بينما ارتفعت أسعار أسهم 28 شركة، لترتفع القيمة السوقية للأسهم المدرجة إلى 502 بليون ريال، في مقابل 497 بليون ريال، أول من أمس، بزيادة قدرها 5 بلايين ريال، نسبتها 0.96 في المئة.

وبدعم من تحسن أسعار معظم الأسهم، سجل تسعة قطاعات من البورصة ارتفاعاً في مؤشراتها، فنجد ارتفاع مؤشر الخدمات والسلع الاستهلاكية بنسبة 2.56 في المئة إلى 5247 نقطة، تلاه مؤشر قطاع أسهم البنوك والخدمات المالية المدرجة بنسبة 1.22 في المئة، تعادل 34 نقطة هبوطاً إلى مستوى 2844 نقطة.

تبعه مؤشر أسهم النقل الهابط بنسبة 1937 نقطة بنسبة تراجع 0.82 في المئة.

وبلغت الزيادة في مؤشر قطاع الصناعة 0.97 في المئة إلى 2806 نقاط، وارتفع مؤشر بورصة قطر الريان الإسلامي المرتفع بنسبة 0.94 في المئة تعادل 34 نقطة إلى 3689 نقطة، وصعد مؤشر التأمين بنسبة 0.45 في المئة إلى 3886 نقطة، وارتفع مؤشر العائد الإجمالي بنسبة 0.97 في المئة، تعادل 147 نقطة، إلى 15320 نقطة.