معاقبة الملاكم وايلدر بالعمل في الخدمة الاجتماعية لحيازته الماريوانا

الاباما (الولايات المتحدة) - رويترز |
معاقبة الملاكم وايلدر بالعمل في الخدمة الاجتماعية لحيازته الماريوانا. (أرشيفية)

عوقب الملاكم الأميركي ديونتاي وايلدر بطل وزن الثقيل أخيراً، بالزامه العمل في الخدمة الاجتماعية لمدة 60 ساعة بعد إدانته بحيازة الماريوانا.

وألقي القبض على الملاكم البالغ عمره 32 عاماً في الاباما في يونيو الماضي (حزيران). وفاز وايلدر في آخر مباراة في تشرين الثاني (نوفمبر) على الكندي بيرمان ستيفرن بالضربة القاضية في الجولة الأولى ليحتفظ بلقب مجلس الملاكمة العالمي.

وسيقضي وايلدر، الذي حكم عليه بالسجن 30 يوماً مع إيقاف التنفيذ ووضعه لمدة عامين تحت المراقبة، فترة الخدمة الاجتماعية مع مؤسسة «واي.ام.سي.ايه» الخيرية.

وقال بول باترسون محامي وايلدر: «نحترم حكم المحكمة. بالطبع كنا نأمل في البراءة. سننظر إلى إمكان الاستئناف ثم ننطلق للأمام».

وعندما تم إيقافه في حزيران (يونيو) الماضي كان بسبب وجود عاكس الضوء على نوافذ سيارته خارج الحدود القانونية، وشم الضباط رائحة الماريوانا تنبعث من داخل سياراته الكاديلاك.

وقال باترسون في هذا الوقت إن المارايونا لم تكن تخص موكله الذي كان خارج الولاية، وعاد إلى منزله من جورجيا في سيارة رولز رويس قبل الانتقال إلى سيارته الكاديلاك للقيام ببعض الأمور.

وأشار باترسون إلى أن وايلدر يملك العديد من السيارات ويمكن لأصدقائه ركوبها، وهو يفضل استخدام الكاديلاك لوجود عاكس الضوء على نوافذها ما يمنحه بعض الخصوصية.

وقال باترسون: «في النهاية تعلم السيد وايلدر عدم ترك العديد من سياراته في حيازة أشخاص آخرين أو السماح لهم باستخدامها عندما يكون خارج المدينة».

وسيدافع وايلدر، الحاصل على برونزية في أولمبياد بكين 2008، عن لقبه في الثالث من آذار (مارس) ضد الكوبي لويس اورتيز.