«آودي» مصدر جذب كبير لمختصّين شباب

فرنسوا حبشي |

تعدّ آودي واحدة من أكثر الشركات جاذبية بالنسبة إلى العاملين الشباب ممن يمتلكون خبرة مهنية تتراوح بين عام واحد و10 أعوام.

ويمنح المهندسون والاقتصاديون من ذوي الخبرة العلامة المصنّعة للسيارات أعلى الدرجات. وقد خلصت إلى هذه النتائج دراسات تصنيف أرباب العمل التي تجريها كل من مؤسستي «تريندينس» و «يونيفرسم».

وينجذب المختصّون بتكنولوجيا المعلومات ممن تسعى شركات كثيرة إلى الحصول على خدماتهم، خصوصاً نحو مسألة تحوّل آودي إلى شركة سيارات رقمية.

وتساهم جوانب مثل مواضيع المستقبل المبتكرة وبيئات العمل العصرية وإمكانات التنمية العالمية والفرصة، لتكوين رؤية خاصة حول موضوع التـــقدّم من خلال التكنولوجيا في جعل هذه السيارة واحدة من وجهات العمل الأكثر جاذبية في ألمانيا، وفق العاملين الشباب.

وكان المهـــندســـون والاقتصاديون الخبراء صوّتوا لعلامة آودي كخيار أول، في حين صوّت خبراء تكنولوجيا المعلومات للعلامة ذاتها كخيار ثالث بعد عملاقي تكنولوجيا المعلومات «غوغل» و«مايكروسوفت».

ويعني ذلك صعود آودي مركزاً واحداً على ســـلم الترتيب مقارنة بعام 2016.