ديوكوفيتش لا يزال يتعافى من إصابة في المرفق

ملبورن - رويترز |
ديوكوفيتش لا يزال يتعافى من إصابة في المرفق. (رويترز)

اعترف نوفاك ديوكوفيتش المصنف الأول عالمياً سابقاً اليوم (السبت)، بأن مرفقه ليس سليماً بنسبة مئة في المئة، وذلك في وقت يستعد فيه اللاعب الصربي للعودة للمباريات في بطولة أستراليا المفتوحة للتنس بعد غياب ستة أشهر.

وقال اللاعب الفائز باللقب ست مرات، والذي غاب عن الملاعب بعد خروجه من بطولة «ويمبلدون» في تموز (يوليو)، إنه لا يزال يتعافى من الإصابة التي أجبرته على الابتعاد.

وأضاف ديوكوفيتش للصحافيين في ملبورن بارك اليوم: «لم أتعاف بنسبة مئة في المئة، لكني حالياً في وضع يمكنني المنافسة فيه وأتحسن كل يوم»، مشيراً إلى أن «الأطباء أقنعوه بأن اللعب في ملبورن لن يتسبب في ضرر لمرفقه بشكل أكبر».

وتابع اللاعب البالغ عمره 30 عاماً: «أتمنى أن يكون (مرفقي) في حال مئة في المئة عند بداية البطولة. لا أعلم كيف سيكون الموقف. حتى لو تعافيت تماماً فبعد ستة أشهر من الغياب لا تعلم على الإطلاق كيف سيكون رد فعلك. لذا دعونا نرى. لا يمكنني فعل المزيد. فعلت كل ما لدي مع فريقي لكي أكون أمامكم هنا والمنافسة في أستراليا المفتوحة».

وقال ديوكوفيتش إن الإصابة كانت تزعجه حوالى 18 شهراً قبل أن يصبح الألم لا يطاق. وأكد اللاعب الصربي أن الإصابة لم تكن في حاجة للتدخل الجراحي، لكنه رفض الإجابة على سؤال عما إذا كان يحتاج لحقن مسكنة للألم للعب.

واختبر ديوكوفيتش مرفقه في مباراة استعراضية الأسبوع الماضي فاز فيها على النمسوي دومينيك تيم بمجموعتين متتاليتين.

وتراجع المصنف 14 في البطولة في التصنيف العالمي بعد غيابه بسبب الإصابة، لكنه واثق من قدرته على المنافسة. وقال: «ما زلت أعلم إمكاناتي وأؤمن بقدراتي على الفوز على أفضل اللاعبين في العالم».