تطوير الشراكة بين طيران الإمارات وكوانتاس

دبي - «الحياة» |

أعلنت طيران الإمارات وكوانتاس تعديلات إضافية على شبكة الخطوط المشمولة باتفاق الشراكة بينهما، لتوفير مزيد من الخدمات وخيارات السفر بين أستراليا ونيوزيلندا. وتعكس هذه الخطوة الطلب المتنامي من العملاء، وقوة شبكتي الناقلتين، كما توفر مزيداً من خيارات مواصلة السفر من وإلى آسيا والمملكة المتحدة وأوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا.

وسوف تتوقف طيران الإمارات اعتباراً من آذار (مارس) 2018 عن تسيير رحلات من ملبورن وبريسبن إلى أوكلاند، في حين ستستمر في تشغيل رحلاتها اليومية المباشرة من دون توقف بين أوكلاند ودبي، وخدمة كرايستشيرش اليومية من دبي عبر سيدني بطائرات الآرباص A380. وتدرس الناقلة حالياً إمكان إطلاق خدمات أخرى مباشرة من دون توقف بين دبي ونيوزيلندا.

ولتوفير مزيد من خيارات السفر بين أستراليا ونيوزيلندا، سوف تضيف كوانتاس إلى خدمتها الحالية بين ملبورن وأوكلاند 7 رحلات عودة جديدة أسبوعياً، كما ستضيف رحلتي عودة أسبوعياً بين بريسبين وأوكلاند. وسيعمل بعض هذه الرحلات بطائرات الآرباص A330 ذات الجسم العريض بدلاً من طائرات البوينغ 737.

وسوف تحمل رحلات كوانتاس بين سيدني ونيوزيلندا رمز طيران الإمارات، وستتيح إمكان مواصلة السفر بسلاسة إلى لندن عبر بيرث أو سنغافورة، وبين أستراليا وأوروبا عبر دبي على رحلات طيران الإمارات.

وسوف يستفيد المسافرون بين أستراليا ونيوزيلندا، خصوصاً رجال الأعمال، من هذا التعديل على جدول الرحلات.

وتتيح التعديلات أيضاً المجال أمام طيران الإمارات لدراسة إعادة جدولة مغادرة رحلاتها من أستراليا، ما سيوفر للعملاء مزيداً من خيارات مواصلة السفر من وإلى 38 وجهة في أوروبا و28 وجهة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، تخدمها الناقلة بطائرات الآرباص A380 والبوينغ 777.

وتم إدراج التعديلات المقترحة ضمن طلب تجديد الشراكة بين طيران الإمارات وكوانتاس لخمس سنوات إضافية، والذي قدّم إلى لجنة المنافسة وحماية المستهلك الأسترالية ووزير النقل النيوزيلندي للموافقة عليها.

ويشمل الطلب المقدم من الناقلتين، وفق ما أعلن حديثاً، تشغيل كوانتاس رحلاتها بين سيدني ولندن عبر سنغافورة بدلاً من دبي، وإضافة رحلة يومية رابعة لطيران الإمارات بين دبي وسيدني بطائرات الآرباص A380`.

وقال السير تيم كلارك، رئيس طيران الإمارات: «أثمرت السنوات الخمس الأولى من شراكتنا مع كوانتاس نتائج إيجابية، وسيساهم تمديدها في الاستفادة في شكل أكبر من قوة شبكة الناقلتين، وتوفير مزيد من فرص السفر للعملاء وإتاحة مزايا إضافية لملايين من المسافرين الدائمين. كما يساعدنا أيضاً على الاستمرار في تطوير الخدمات المقدمة للعملاء، والمساهمة في توفير مزيد من الفرص لتعزيز حركة التجارة والسياحة الدولية».

وقال الرئيس التنفيذي لكوانتاس آلان جويس: «توفر التعديلات المدرجة ضمن الطلب المقدم من كوانتاس وطيران الإمارات إلى الجهات التنظيمية، مزيداً من خيارات السفر للعملاء. فمنذ عام 2013، وفرنا خيارات أكثر وشبكة خطوط أوسع لثمانية ملايين مسافر اجتازوا ما يزيد على 65 بليون كيلومتر عبر شبكتنا المشتركة. ونقوم اليوم بتطوير هذه الشراكة تلبية لطلب العملاء ومواكبة لتكنولوجيا الطائرات الجديدة وتعاظم قوة شبكتنا».